سياسة

فورين بوليسي: ترامب “دعا نفسه” إلى مصر

فورين بوليسي: ترامب “دعا نفسه” إلى مصر

sis

بوليتكو- نيك جاس– فورين بوليسي

ترجمة: محمد الصباغ

قال المرشح الجمهوري في الانتخابات الرئاسية الأمريكية، دونالد ترامب، أثناء لقائه مع الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي أمس بنيويورك، إنه لو نجح في الوصول إلى مقعد الرئاسة في نوفمبر المقبل، سيدعو السيسي إلى زيارة رسمية إلى أمريكا.

وأضاف “وسأتشرف بزيارة مصر والشعب المصري الذي أكن له تقديرا عظيما.”

ومن جانبه لا يمتلك الرئيس المصري أي شك في قوة دونالد ترامب كرئيس للولايات المتحدة.

وعند سؤاله عما إذا كان قد تناقش مع المرشح الجمهوري حول مقترحاته الأخيرة وتصريحاته عن المهاجرين المسلمين، أشار السيسي إلى القيود الأمنية القوية التي تقوم بها الولايات المتحدة “مع أي شخص يرغب في زيارتها، وهو ما يطبق منذ سنوات قليلة.”

وقال السيسي أيضا “من المهم أن ندرك أنه خلال الحملات الانتخابية يتم إطلاق بعض التصريحات وتقال بعض الأشياء، لكن عند إدارة البلاد سيكون الوضع مختلفا، وستخضع لعوامل كثيرة.”

ضغطت بيرنيت وسألت السيسي ما إذا كان يعني أن ترامب “يقول ما يجب أن يقال ليتم انتخابه لكن ربما لن يطبقه.”

أجاب السيسي “لا أريد أن أكون ظالما لأي شخص هنا. خلال الحملات الانتخابية يكون هناك تصور قائم على رؤية معينة أو وجهة نظر. ثم يتم تصويب تلك الرؤية أو وجهة النظر أو تطويرها كنتيجة للخبرة والتقارير والنصائح من الخبراء.”

كان السيسي قد أشار خلال اجتماعه مع هيلاري كلينتون إلى أن المرشحة الديمقراطية ستكون رئيسة جيدة أيضا.

وتابع السيسي “الأحزاب السياسية في الولايات المتحدة لن تسمح بوصول المرشحين إلى هذه المرحلة إلا إذا كانوا مؤهلين لقيادة دولة في حجم أمريكا.”

 وعند سؤاله عن تعليقات كلينتون وإشاراتها السابقة إلى “ديكتاتورية الجيش” تحت حكم السيسي، تهرب الرئيس المصري من الإجابة.

وقال “سأجيب السؤال بطريقتين. أؤمن بأن التصريحات لم تطلقها بعد لقائنا الأخير. لكن في مصر أيضا لن يكون هناك فرصة لأي ديكتاتورية، لأن في مصر هناك دستور، هناك قانون، وهناك إرداة الشعب التي سترفض السماح لأي رئيس أن يبقى في منصبه لفترة أطول من المدة المقررة له وهي أربع سنوات.”

مقالات ذات صلة

إغلاق