زحمة

فندق بريطاني يطالب “المدونة المرفوضة” بخمسة ملايين دولار!

بريطانية مطالبة بتسديد 5،289،000 يورو لصاحب فندق لم يسمح لها بالإقامة

أرسل باول ستينسون مالك فندق شارلفيل لودج “دوبلن”، لمدونة اليوتيوب البريطانية إيلي داربي فاتورة يطالبها فيها بقيمة 5،289،000 يورو “لتسديد حقوق الدعاية التي قام بها الأسبوع الماضي، بعد أن أشار إليها في منشور على فيسبوك، رافضًا السماح لها بالإقامة في الفندق مجانًا”.

وكانت مدونة بريطانية تدعى إبلي داربي أرسلت الأسبوع الماضي تطلب الإقامة المجانية لمدة خمسة أيام مقابل الدعاية للفندق وزيادة عدد الزيارات له، لكن مالك الفندق رد على طلبها بالرفض، وقرر الرد عليها في صفحة المقهى بموقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، في رسالة وقال في نهاية رسالته الإجابة هي لا.

كما أن رسالته تضمنت إهانة للفتاة، التي وصفها بأنها ليست لديها كرامة.

اقرأ أيضا: فندق بريطاني يرفض استضافة الإنفلونسرز.. أين كرامتك يا ليلي؟

وعلى الرغم من أن ستينسون لم يفصح عن هوية الفتاة في منشوره عبر فيسبوك، فقد استطاع مستخدمو فيسبوك أن يخمنوا أنها إيلي ديربي وبدؤوا في مهاجمتها بتعليقات سلبية.

واضطرت الفتاة في المطاف لتسجيل فيديو بثته على قناتها عبر يوتيوب للرد على هذا الخلاف، وانهارت إيلي بالبكاء في أثناء الفيديو -الذي كانت مدته 17 دقيقة ونصف الدقيقة- بسبب الإحراج والغضب والإهانة التي شعرت بها، كما عنونت الفيديو بـ”تعرضت لفضيحة محرجة جدا”.

وأصرت الفتاة على أنها تواصلت مع ستينسون بنوايا بريئة، وأوضحت أنها فتاة تدير عملها من المنزل، ولا تعتقد بأنها أخطأت على الإطلاق، ولا تعرف لماذا عمد مالك الفندق إلى نشر رسالتها، وقالت “لا أعلم ماذا يقصدون؟ لقد كان الأمر خبيثا، فمنذ نشر الموضوع وأنا أتلقى عددا لا يحصى من التعليقات التي يتم وصفي فيها بأنني “راقصة مقززة”.

اقرأ ايضاً :   الشيخوخة تحاصر اليابان: 29 ألف مسن بلغوا 100 عام

وبعد نشر الفتاة لتبريرها، تلقت صفحة الفندق ردود أفعال جديدة على هذا الخلاف، ما دفعها إلى الرد على فيديو ديربي، بلهجة صارمة بأن كل مشاهير السوشيال ميديا ممنوعون من دخول الفندق.

وتعقيبا على ردود الأفعال هذه، فقد أوضح مالك الفندق أنه اتخذ قراره بمنع كل المدونين من دخول الفندق والمقهى لأن إحساس عدم المبالاة قوي جدًا في مجتمع المدونين، قبل أن يكتشف أحد هوية الفتاة.

لكن الفندق لم يكتف بما حدث، فقد أرسل لداربي، التي لديها 87،000 مشترك على يوتيوب و76،000 متابع على إنستجرام، فاتورة للدعاية التي حصلت عليها بعد أن انتشر الخبر على الإنترنت.

وتذكر الفاتورة أن داربي حصلت على شهرة كبيرة إذ ذكر اسمها في 114 مقالة في 20 بلدا وصلت إلى 450 مليون شخص، وأن الدعاية التي حصلت عليها بواسطة ستنسون مالك الفندق تبلغ قيمتها 4.3 ملايين يورو بالإضافة إلى ضريبة القيمة المضافة.

وذيلت الفاتورة بملحوظة أن التسديد سيكون بعملة اليورو فقط ولا تقبل عملات أخرى، وغير مسموح بالدفع عن طريق الدعاية في الفيديوهات هذه طريقة غير مناسبة للدفع.

غادة قدري

غادة قدري




الأعلى قراءة لهذا الشهر