مجتمع

فنجان قهوة مثالي في 2020.. المقهى في دبي والتحميص في الفضاء!

سعر الكوب الواحد من القهوة يصل نحو 500 دولار

هل يختلف طعم القهوة إذا تم تحميص حبوبها في الفضاء؟ قد تكتشف الإجابة عن هذا السؤال عما قريب في دبي، وذلك بفضل مشروع “Space Roasters” المميز الذي يمزج بين علم الصواريخ وفن صناعة القهوة!

وعلى مر عقود، كان علم الصواريخ وفن صناعة القهوة مجالين مختلفين لا يتعلقان ببعضهما على الإطلاق. ولكن سيتغير ذلك عما قريب على يد الشركة الناشئة “Space Roasters”.

أُسست الشركة من قبل حاتم الخفاجي، الذي له خلفية في التصميم الآلي، وأندرس كافاليني، الذي يمتلك ليس فقط خلفية في الهندسة الميكانيكية فقط، بل في تحميص وصناعة القهوة أيضًا لأكثر من 5 أعوام، وهما حاصلان على درجة الماجستير في دراسات الفضاء من جامعة الفضاء الدولية بفرنسا.

ويهدف الشريكان المؤسسان، المقيمان في دبي، إلى تحميص حبوب القهوة في الفضاء باستخدام التقنيات الفضائية المتطورة لتوفير الأشخاص بمنتج من علوم الفضاء والهندسة.

وولدت هذه الفكرة عندما قابل الخفاجي شريكه ومدير التكنولوجيا التنفيذي للشركة، كافاليني، في جامعة الفضاء الدولية بفرنسا، وأراد كلاهما إلهام الأشخاص من خلال علوم الفضاء.

وقال الخفاجي، الذي يشغل منصب المدير التنفيذي في الشركة، في مقابلةٍ مع موقع CNN بالعربية: “يبدو تحميص القهوة نشاطًا أرضيًا عاديًا يُنفذ لقرون، وإن علم الصواريخ مفهومًا يبدو بعيداً عن متناول الشخص العادي، ونأمل أن المزج بين تحميص القهوة وعلم الصواريخ سيحفز الأشخاص بالتفكير بطرق أخرى لاستخدام تقنيات الفضاء لتحسين المنتجات والحياة هنا على الأرض”.

وقال مؤسس الشركة المهندس العراقي، حاتم علاء حسين الخفاجي، في حديث خاص لمرصد المستقبل، إن “تحميص كوب قهوة في الفضاء الخارجي، فكرة مبتكرة وهي الأولى من نوعها عالميًا، وستعود منافعها على سكان الأرض وبحوث الفضاء المستقبلية”.

ومن أجل تحقيق ذلك، سوف يتم إطلاق كبسولة تحميص فضائية (Space Roasting Capsule) محملة بأجود حبوب البن العضوية إلى الفضاء، وهو تصميم تصوري حاصل على براءة الاختراع، وفقًا لما قاله الخفاجي، وبعد تحميص حبوب القهوة في الفضاء، ستعود الكبسولة إلى الأرض مجددًا.

وأما عن الظروف المختلفة في الفضاء التي تسمح لحبوب القهوة أن تتحمص بشكل “مثالي”، فهي انعدام الجاذبية.

وشرح الخفاجي قائلاً: “في عملية التحميص العادية، تترامى الحبوب وتتحطم، وتتصل بالأسطح الساخنة بسبب الجاذبية، وإذا تمت إزالة الجاذبية، فإن الحبوب سوف تطفو في فرن مُسخّن، ما يعطيها درجة حرارة موزعة بالتساوي على مدى 360 درجة ليتم تحمصيها إلى الكمال”.

ويرى الخفاجي أن مزج النكهات “الأرضية” و”الفضائية” سوف تعطي قهوتهما الفضائية نكهة خاصة.

وأضاف الخفاجي قائلاً: “من خلال تحميص حبوب القهوة في الفضاء، نريد من الأشخاص أن يحلموا بشكل أكبر وأن يسألوا بعضهم البعض: ماذا يمكننا أن نفعل بعد ذلك؟”.

ولا زال المشروع في مرحلة التطوير، ولكن يهدف الخفاجي البدء بتقديم “القهوة الفضائية” الخاصة بهم بحلول العام القادم، إذ قال إن “خطتنا هي إطلاق مقهى Space Station في دبي بحلول عام 2020”.

وقدَّر موقع آرس تكنيكا الأمريكي سعر الكوب الواحد من القهوة بنحو 500 دولار، وذلك في حال إيجاد شركة تملك مركبات إطلاق تقبل بإرسال معدات تحميص القهوة إلى الفضاء، إذ تجري الشركة مناقشات مع شركة روكيت لاب النيوزيلندية، وبلو أوريجين الأمريكية؛ وفقًا لصحيفة الجارديان البريطانية.

ويأمل الخفاجي أن يُفتتح المقهى في متحف المستقبل، الذي من المقرر افتتاحه في عام 2020، وفقًا للموقع الرسمي لمؤسسة دبي للمستقبل.

وقد يتعثر مشروع سبيس روسترز جراء غلاء المُنتَج، ومساحة الشحن القيِّمة التي ستشغلها معدات المشروع، في بعثات فضائية مستقبلية، قد تعطي لأولوية للمبادرات العلمية.

ومن عيوب المشروع، أن الشركة لم تعط معلومات عن أن العملية تؤدي إلى تحسين عملية التحميص، أو تحسين نوعية القهوة.

ولطالما كان سباق الفضاء محصورًا على الحكومات والدول المتقدمة، ومقتصرًا على تطوير تقنيات الأقمار الاصطناعية ونظم الاتصالات، ولكن منذ بداية الألفية الجديدة، بدأت حقبة جديدة يسميها المتخصصون حقبة الفضاء الجديد، إذ فُتِحت أبواب الفضاء للدول الناشئة والشركات المتوسطة والصغيرة، التي بدأت بطرح أفكار رائدة غير تقليدية تسعى لتسخير الفضاء الخارجي لخدمة البشرية على سطح الأرض؛ ويصب مشروع شركة سبيس روسترز الناشئة (مقرها في سان دييجو جنوب ولاية كاليفورنيا الأمريكية) في هذا الإطار.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق