سياسة

فلسطينية (18 عاما) تطعن مستوطنا.. والشرطة تطلق النار على صبي 13 عاما ..ونتنياهو يقطع رحلته

نتنياهو يقطع رحلته إلى ألمانيا وسط تزايد التوتر في الأراضي المحتلة

فتاة فلسطينية طعنت جنديا إسرائيليا شمال رام الله - الصورة من http://www.amad.ps/ar/?Action=Details&ID=81516
فتاة فلسطينية طعنت جنديا إسرائيليا شمال رام الله – الصورة من http://www.amad.ps/ar/?Action=Details&ID=81516

 

بي بي سي – رويترز

طعنت فلسطينية إسرائيليا في المدينة القديمة من القدس، بحسب ما أعلنته السلطات الإسرائيلية.

وقالت خدمة الطوارئ الإسرائيلية إن فتاة (18 عاما) هاجمت رجلا إسرائيليا (36 عاما)، وأصابته بجروح متوسطة.

وأُطلق النار على الفلسطينية، وهي مقيمة في القدس الشرقية، ثم نقلت إلى المستشفى في حالة خطيرة.

ولم تعط السلطات الإسرائيلية أي تفاصيل أخرى بشأن حالتها الصحية.

وكانت حوادث العنف والمواجهات بين الفلسطينيين والإسرائيليين قد تصاعدت خلال الأسبوع الماضي، وأدت إلى مقتل ثمانية أشخاص، وسط التوتر بشأن زيارة الجانبين للأماكن المقدسة.

وقد أطلقت القوات الإسرائيلية النار الاثنين على فلسطينيين، أحدهما صبي في الثالثة عشرة، خلال اشتباكات مع محتجين في الضفة الغربية المحتلة.

وكان فلسطيني قد طعن رجلين إسرائيليين قبل يومين حتى الموت في القدس. وطعن فلسطيني آخر صبيا إسرائيليا وأصابه بجروح. وقتلت الشرطة الإسرائيلية المهاجمين كليهما.

وأطلق مسلح الخميس الماضي النار على زوجين إسرائيليين وقتلهما وهما يقودان سيارتهما مع أطفالهما الأربعة في الضفة الغربية.

وتقول الشرطة الإسرائيلية إن خمسة من أعضاء حركة المقاومة الإسلامية، حماس، اعترفوا بتنفيذ إطلاق النار.

وقالت لوبا سامري المتحدثة باسم الشرطة ان عربيا طعن جنديا في حافلة ببلدة كريات جات وانتزع سلاحه ثم جرى إلى مبنى سكني وقتلته قوات الشرطة الخاصة بالرصاص.

ولم تذكر سامري على الفور ما إذا كان المهاجم فلسطينيا أم من عرب إسرائيل. وكريات جات والمناطق المحيطة بها كانت هادئة نسبيا في الشهور الأخيرة ولكنها تقع على مسافة قصيرة بالسيارة من الضفة الغربية المحتلة وقطاع غزة.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق