أخبارسياسةمجتمع

“فرتكة فرتكة”..إسرائيل تعلّم اللهجة المصرية “الأم” لليهود (فيديو)

أول التلاميذ 40 يهوديا إسرائيليا والمعلم صحفي مصري مقيم في إسرائيل

نقلت صفحة “إسرائيل تتكلم بالعربية” التابعة لوزارة الخارجية الإسرائيلية، تقريرا مصورا أعدته قناة “الحرة” يتناول دورة لتعلم اللهجة المصرية في إسرائيل.

والدورة تقدمها مؤسسة “حكمة” للغة العربية، مكونة من 10 دروس لمدة ساعتين، ويضم البرنامج التعليمي الذي يقدمه محاضرون من أصول مصرية، سماع أغانٍ ومشاهدة أفلام سينمائية مصرية وتداول نكات مصرية مشهورة، فضلا عن دراسة عبارات حديثة ودارجة في الشارع المصري مثل: “حافظ بس مش فاهم” و”النهار ده” و”فرتكة فرتكة”.

وكانت جامعة “بار إليان” الإسرائيلية، قد أعلنت عن دورة لتعليم اللغة العربية باللهجة المصرية بمشاركة نحو 40 طالباً يهودياً، من أصول مصرية، لكنهم ولدوا لعائلات من المهاجرين المصريين اليهود إلى إسرائيل، كما أعلنت الجامعة أنه تم اختيار الصحفي المصري هشام فريد المقيم في إسرائيل منذ سنوات لتعليم اللهجة المصرية في هذه الدورة.

وقالت صفحة “إسرائيل تتكلم بالعربية”، أن اللهجة المصرية هي اللغة الأم لآلاف اليهود، وذكرت الصفحة أن مصر هي أكبر دولة عربية وهذه اللغة مسموعة في الأفلام والمسرحيات والأغاني الكلاسيكية التقليدية، ويمكنها أن تكون المفتاح للتواصل بين جميع أبناء الدول العربية على اختلاف لهجاتهم.

ويعتبر اليهود اللغة المصرية اللغة الأم لليهود العرب ويستمع العديد من الإسرائيليين إلى أغاني أم كلثوم وعبدالوهاب، كما يتابعون الأفلام المصرية منذ 50 عامًا وهناك تفاعل كبير مع الثقافة المصرية.

اختلفت ردود أفعال المصريين حول تلك الدورات، وأخذ البعض يفسرها بأنها محاولةللتجسس على العرب والمصريين.

وفي نفس الوقت الذي أعلن فيه عن بدء مثل هذه الدورات في إسرائيل، نشر المتحدث باسم جيش الاحتلال الإسرائيلي أفخاي أدرعي تغريده عبر موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” قائلا “تحظى اللهجة المصرية بشعبية كبيرة لدى الجمهور الإسرائيلي. باللهجة المصرية… جسور ثقافية مع إسرائيل”

وأعقبها بتغريدة أخرى شارك من خلالها أغنية نانسي عجرم “لو سألتك أنت مصري” واصفا الأغنية بأجمل ما غنّته نانسي_عجرم لمصر وتابع: “أم الدنيا ولشعب مصر الراقي، اللهم ألف بين قلوب جميع المواطنين في دول الشرق الأوسط”

تأتي هذه المغازلة من أفيخاي أدرعي لمصر، بعد أقل من أسبوع من إعلان رئيس قطاع الآثار الإسلامية والقبطية في وزارة الآثار، السعيد حلمي عزت عن رصد 40 مليون جنيه لترميم معبد “ياهو حانبى”، والمعروف بالمعبد اليهودي بالإسكندرية، على الرغم من أن المادة 30 من القانون رقم 117 لسنة 1983 وتعديلاته بقانوني 3 و61 لسنة 2010 تنص على أن الطائفة اليهودية باعتبارها الجهة المنوط بها تتحمل تكلفة الترميم بالكامل كونها الجهة الشاغلة.

وتتعمد وسائل الإعلام الإسرائيلية كل فترة مغازلة مشاعر المصريين بشكل خاص، إذ تعلن عن الأغنيات المفضلة والمأكولات المفضلة داخل المطبخ الإسرائيلي والتي يعود معظمها للثقافة المصرية مثل الطعمية والفول والكشري والسلطة المصرية، الأمر الذي يتسبب دائما في جدل كبير بين المصريين خوفا من أن تنسب إسرائيل لنفسها أصول ثقافاتهم وأكلاتهم الخاصة.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

ا

 

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق