سياسة

“فرانس 24”: السلطات المصرية تطرد مراسل صحيفة “لاكروا” الفرنسية

“فرانس 24”: السلطات المصرية تطرد مراسل صحيفة “لاكروا” الفرنسية

13260147_10153650540758595_1446796685971161685_n

طردت السلطات المصرية مراسل صحيفة “لاكروا” الفرنسية في القاهرة دون تقديم أي مبرر، وقال مدير الصحيفة إن مراسلها احتجز في زنزانة عند عودته إلى مصر ليلة كاملة قبل أن يتم ترحيله إلى فرنسا.
وأضاف مدير الصحيفة غيوم غوبير، لوكالة الأنباء الفرنسية أن “ريمي بيغاليو كان عائدا من عطلة في فرنسا الإثنين حيث تم احتجازه في نقطة المراقبة في المطار، وبعد قضاء ليلة في زنزانة، طرد دون أي مبرر في حين كانت جميع وثائقه قانونية”، وهو يعمل في مصر منذ سنتين.
وذكرت الجريدة الفرنسية “لاكروا” أن وزير الخارجية الفرنسية، جان مارك إيرولت، قد اتصل بنظيره المصري أمس لمناقشة الأمر، كما تعمل السفارة الفرنسية مع السلطات في مصر لإعادة تقييم الموقف، كما عبرت الخارجية الفرنسية عن أسفها الشديد من ترحيل الصحفي الفرنسي واحتجازه.
j

من جانب آخر، أصدر مجموعة من المراسلين الفرنسيين في مصر بيانا تضامنيا مع زميلهم، اعتراضا على منعه من دخول مصر، خصوصًا أنه كان مقيمًا في مصر منذ عامين، وذكر البيان أن ”المراسلين الفرنسيين في مصر يرون أن القمع المتزايد من جانب السلطات المصرية ضد الصحافة الأجنبية والمحلية، والمتمثل في الرقابة والتخويف والترحيل والاحتجاز، أمر غير مقبول.“

وتابع البيان ”نطالب السلطات المصرية بإيضاح أسباب قرارهم.“

وأكدوا أنه من المفترض أنهم محميون بموجب الدستور المصري والمعاهدات الدولية حول حقوق الإنسان، والتي وقعتها مصر، لكن بشكل متكرر يتم الاعتداء على حرية التعبير، وتتعرض حياة الصحفيين للخطر.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق