رياضةسياسة

فاول سجود” ..في كرة القدم الأمريكية”

عوقب لاعب مسلم بالخطأ أثناء مباراة كرة قدم أمريكية لأن الحكم لم يفهم أنه “يسجد”

 

كين بيلسون – نيويورك تايمز

ترجمة – محمود مصطفى

قال اتحاد كرة القدم الأمريكية يوم الثلاثاء إن لاعب فريق كانساس سيتي تشيفز حسين عبد الله عوقب بالخطأ من قبل أحد الحكام عندما سجد ليصلي بعد إحرازه هدفاً مساء الاثنين.

في الشوط الرابع من المباراة التي فاز فيها فريق الـ”تشيفز” على فريق نيو إنجلند باتريوتس بنتيجة (41-14) اعترض عبد الله، مسلم الديانة، تمريرة من توم برادي وأعادها لمسافة 39 ياردة ليسجل هدفاً وبعد أن دخل منطقة النهاية انزلق على ركبتيه ثم انحنى للأمام في صلاة لمست فيها رأسه أرض الملعب.

أعطي عبد الله عقوبة بتقديم الكرة 15 ياردة بسبب السلوك “غير الرياضي”. وقال متحدث باسم الاتحاد يوم الثلاثاء إن عبد الله لم يكن ينبغي أن يُعاقَب. وقال المتحدث، مايكل سينيورا، على “تويتر” “ليس للحكام أن يحتسبوا خطأً على لاعب لانحنائه على الأرض لأسباب دينية.”

يقوم اللاعبون عادة بإيماءات ويشكرون الله بعد إحراز الأهداف ومن أبرز هذه الإيماءات ما يفعله تيم تيبو الظهير الرباعي السابق لفريق دينفر برونكوس بركوعه على ركبة واحدة بعد إحراز الهدف.

طلب مجلس العلاقات الأمريكية الإسلامية، وهو منظمة حقوق مدنية ودعوة إسلامية، من الاتحاد يوم الثلاثاء أن يوضح سياساته “لمنع ظهور المعايير المزدوجة.”

وفقاً لكتاب قواعد اتحاد كرة القدم الأمريكية فإن “الاحتفالات المطولة والمفرطة أو الاستعراضات من قبل لاعب واحد” هي مخالفات كما يمنع اللاعبون من “الانخراط في أية احتفالات وهم في أرض الملعب.”

ولا يحدد كتاب القواعد ما الذي يعتبر احتفالاً، إلا إنه وفقاً لقواعد البطولة فإن أداء فيكتور كروز لرقصة سالسا قصيرة في منطقة النهاية ليس ممنوعاً لأنه واقف على قدميه. كذلك اللاعب الذي ينزلق برأسه أولاً إلى منطقة النهاية لا يعاقب إذا كان ذلك جزءاً من محاولته التسجيل. لكن اللاعب الذي يؤدي شقلبة خلفية في منطقة النهاية ويهبط على الأرض يمكن أن يعاقب.

يوم الاثنين، عاقب حكم عبد الله لنزوله على ركبتيه في منطقة النهاية لكن الحكم فشل في أن يرى أن عبد الله خفض رأسه في صلاة.

بعد المباراة، قال عبد الله إنه ظن إنه عوقب لانزلاقه في في منطقة النهاية وأضاف إنه حنى رأسه لأنه كان منفعلاً لإحرازه هدفاً هو الثاني من “لمس للأرض” في مسيرته ذات الستة أعوام في اتحاد كرة القدم الأمريكية.

وقال عبد الله مشيراً لقطعه الكرة “إذا تمكنت من التقاط الكرة سأسجد لله في منطقة النهاية.” ونشر عبد الله يوم الثلاثاء على حسابه بموقع “إنستجرام” صورة له وهو يصلي في منطقة النهاية.

لم تؤثر العقوبة على نتيجة اللقاء، التي شهدت أسوأ خسارة لفريق الـ”باتريوتس” في تسعة أعوام، لكنها أبرزت جهود الاتحاد لإخماد السلوكيات التي يعتبرها مفرطة مع الاحتفاظ ببعض الإنفعال في اللعبة.

في 2008، وبعد أن عوقب المتلقي تيريل أوينز لانحناءه في وضعية الاستعداد للعدو عقب إحراز هدف قال مايك بيريرا المشرف على الحكام بالاتحاد آنذاك إن على اللاعبين أن يبقوا على أقدامهم إلا إذا كانوا سينحنون على ركبهم للصلاة لأنه، كما قال، “لا أريد أن تصيبني صاعقة من السماء.”

مقالات ذات صلة

إغلاق