رياضةسياسة

غضب إنجليزي من إصابة صلاح “لهذا نكره المباريات الدولية”

 

أبدى العديد من أنصار نادي ليفربول الإنجليزي غضبهم من الإصابة التي تعرض لها نجمهم محمد صلاح خلال مباراة منتخب مصر مع سوازيلاند والتي انتهت بفوز الفراعنة برباعية مقابل هدف واحد.

ورغم الصدى الواسع للهدف الرائع الذي أحرزه صلاح من ركنية مباشرة خلال اللقاء فإن العديد من مشجعي الريدز صبوا سخطهم على الجهاز الفني للفريق المصري لإبقاء صلاح في الملعب حتى الدقيقة 88 رغم التفوق الواضح للفريق المصري.

وكتب أحد المعلقين “الشوط المصري انتهى بتقدم الفريق المصري برباعية نظيفة، ومع ذلك تركوا صلاح في الملعب إلى الدقيقة 80، لهذا أكره المباريات الدولية، لا احترام!”.

وفي الاتجاه ذاته سارت معظم تعليقات المشجعين على الموقع الرسمي لنادي ليفربول، وظن بعضهم أن المباراة كانت ودية على غرار مباريات الدوري الأوروبي التي تقام حاليا، إلا أن آخرين صححوا لهم بأن المباراة كانت رسمية، لكن ذلك لم يخفف الغضب.

واقترح معلقون آخرون أن تتم إراحة صلاح حتى لو كان جاهزا خلال المباريات “السهلة” القادمة على غرار مباراة هدرسفيلد الصاعد حديثا إلى الدوري الممتاز، وذلك بعد استنزاف صلاح خلال ضغط المباريات القوي مع ليفربول في الأسابيع القليلة الماضية ثم السفر لمباراة المنتخب.

وخفتت حدة السخط بعد تواتر الأنباء عن عدم شدة إصابة صلاح في العضلة الضامة، وعن قرار خافيير أجيري مدرب المنتخب إراحته من السفر إلى سوازيلاند لمباراة الثلاثاء القادم.

مشجع: لست متفاجئا لقد رأيته يفعلها مع الريدز، مع ذلك قد يستحق أن نمنحه بعض الراحة ونترك الفرصة لشاكيري

وعاد بعض المعلقين للحديث عن هدف صلاح في سوازيلاند، حيث قال أحدهم “لقد رأيناه يتدرب على تلك الكرة عدة مرات في ملعب أنفيلد”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق