أخبارسياسة

غدًا.. مصر تخوض ثالث انتخابات رئاسية بعد ثورة يناير “حقائق وأرقام”

تستمر الانتخابات في المرحلة الأولى داخل مصر بين يومي 26 و 28 مارس

 

 

ساعات متبقية يحبس فيها الناخبون المصريون أنفاسهم مع استمرار فترة الصمت الانتخابي التي بدأت أمس السبت قبل أن يتوجهون غدا إلى اللجان الانتخابية حسب دوائرهم للاقتراع في الانتخابات الرئاسية التي تستمر ثلاثة أيام ويتنافس فيها كل من  الرئيس الحالي عبد الفتاح السيسي ورئيس حزب الغد موسى مصطفى موسى.

وهذه بعض الأرقام والحقائق عن الانتخابات المصرية:

-الانتخابات الرئاسية ستكون الثالثة بعد ثورة 25 يناير 2011 في مصر.

-يبلغ عدد الناخبين الذين يحق لهم المشاركة في الداخل والخارج نحو 59 مليون ناخب.

-عدد القضاة الذي سيشرفون على الانتخابات يصل إلى نحو 18 ألف قاضٍ.

-عدد الموظفين الإداريين المشرفين على العملية الانتخابية يبلغ 110 آلاف موظف.

-نحو 54 منظمة محلية، و تسع دولية ستراقب الانتخابات.

-بدأت الجولة الأولى من الانتخابات في الخارج في 16 مارس وانتهت في 18 من نفس الشهر.

-من المقرر أن تعلن نتيجة الجولة الأولى من الانتخابات في الثاني من أبريل المقبل.

-في حال حصل المرشح على نسبة 50 في المئة زائد واحد من أصوات الناخبين المشاركين، سيعلن رئيسًا لمصر.

-تجرى جولة إعادة في حال لم يتمكن أي مرشح من تحقيق نسبة الفوز المطلوبة. تنظم جولة الإعادة في 19-21 أبريل في الخارج، و 24-26 أبريل في الداخل.

-تعلن نتيجة الإعادة في الأول من مايو 2018.

 

يذكر أن آخر انتخابات رئاسية شهدتها مصر عام 2014 فاز خلالها الرئيس الحالي عبدالفتاح السيسي.

وتلك هي بعض الحقائق عن انتخابات عام 2014

-ثالث انتخابات رئاسية تعددية في تاريخ مصر وثاني انتخابات رئاسية بعد ثورة 25 يناير.

-بدأت أيام 15 إلى 18 مايو (تم مدها حتى 19 مايو) 2014 لاقتراع المصريين في الخارج، ويومي 26 و27 مايو (تم مدها حتى 28 مايو) 2014 لإجراء الانتخابات في الداخل.

-انتخب المصريون في هذه الانتخابات الرئيس السادس لجمهورية مصر العربية. وقد تمكن من الترشح كلٌ من المشير عبد الفتاح السيسي والسيد حمدين صباحي.

– وبلغ عدد الناخبين في الداخل والخارج الذين حق لهم التصويت نحو 54 مليون و909 آلاف ناخب.

-يوم الثلاثاء 3 يونيو 2014 أعلنت اللجنة فوز المشير عبد الفتاح السيسي بنسبة 96.94%  حصل خلالها على نحو 19 مليون و600 ألف صوت من الأصوات الصحيحة.

– حصل حمدين صباحي على حوالي 700 ألف صوت، بنسبة تقل عن 4 في المائة.

 

 

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق