مجتمع

غامبيا تحظر الاحتفالات والغناء في رمضان..والرئيس: نحن الآن دولة إسلامية

غامبيا تحظر الاحتفالات والغناء في رمضان..والرئيس: نحن الآن دولة إسلامية

mosquee_priere_0_1

فرانس 24 / أ ف ب

منعت الحكومة الغامبية الموسيقى والرقص والغناء خلال شهر رمضان تحت طائلة التوقيف، في إجراء التزمه السكان حسب ما أعلنت الشرطة الإثنين.

منعت السلطات الغامبية “جميع الاحتفالات التي تتخللها طبول وموسيقى ورقص ليلا ونهارا” خلال شهر رمضان، تحت طائلة التوقيف في إجراء التزمه السكان حسب ما أعلنت الشرطة الإثنين.

وصرح المتحدث باسم الشرطة لامين نجيه لوكالة فرانس برس الإثنين أن “السكان يحترمون الحظر وحتى الآن لم يوقف أحد لمخالفته” التدبير.

والأسبوع الفائت نشرت الشرطة بيانا أورد “مع صيام المجتمع الإسلامي خلال شهر رمضان المبارك يعلن مكتب المفتش العام للشرطة للسكان حظر جميع الاحتفالات التي تتخللها طبول وموسيقى ورقص ليلا ونهارا”، مؤكدا أن المخالفين “سيتم توقيفهم بلا أي مراعاة”.

وفي كانون الأول/ديسمبر أعلن رئيس غامبيا يحيى جامع إن بلاده أصبحت الآن “دولة إسلامية”، بحسب ما أعلن مكتبه. ونقل المكتب عن جامع قوله إن “مصير غامبيا هو في يدي الله. وابتداء من اليوم فإن غامبيا دولة إسلامية. وسنكون دولة إسلامية تحترم حقوق المواطنين” من دون تحديد التبعات العملية لهذا القرار، مطمئنا إلى أنها لن تؤثر إطلاقا على الأقلية المسيحية.

وبعد أيام صدر توجيه رسمي بإلزام موظفات المؤسسات الرسمية وضع الحجاب قبل أن تعلن الرئاسة العودة عنه موضحة أن التحجب “لا علاقة له بالدين”.

ويحكم جامع (50 عاما) البلاد بقبضة من حديد منذ استيلائه على السلطة في انقلاب في 1994. وهو ضابط عسكري ومصارع سابق من خلفية زراعية. ويعتبر نفسه مسلما يمارس دينه، وغالبا ما يشاهد يحمل مصحفا ومسبحة، ويحيط نفسه بهالة من الصوفية.

مقالات ذات صلة

إغلاق