سياسة

عودة “نوكيا”

نوكيا تعود للمنافسة في سوق الهواتف الذكية

lumia630_2916633b-large_trans++pJliwavx4coWFCaEkEsb3kvxIt-lGGWCWqwLa_RXJU8 

تيليجراف- Rhiannon Williams

ترجمة- فاطمة لطفي

وقّعت الشركة الفنلندية حديثًا اتفاقا مع شركة جديدة في هلسنكي (HMD)، لبدء إصدار مجموعة جديدة من الهواتف المحمولة وأجهزة الكمبيوتر اللوحية (التابلت) لنوكيا، حيث ستحصل الشركة على ربع المبيعات.

تعتزم (HMD) استثمار نحو 500 مليون دولار على مدى الثلاث سنوات القادمة في تسويق الأجهزة الإلكترونية التي ستعمل على نظام الأندرويد.

شاعت هذه الأخبار عندما أشارت شركة “مايكروسوفت” التي أدارت أعمال نوكيا عام 2014 بنحو 4.6 مليارات يورو، إلى اختفاء هواتفها المحمولة (لوميا) الجديدة ذات المزايا المتعددة.

وتعتبر هذه الخطوة محاولة أخيرة من الشركتين الضالعتين في التكنولوجيا إلى الانضمام بكل قوتيهما إلى سوق يهيمن عليها كل من “جوجل” و”أبل” لكن فشل الاثنان في إيجاد هاتف ينافس بقوة.

استكملت مايكروسوفت إصدار الهواتف المحمولة الأساسية، والمعروفة بـFeature Phone، لتصدر تحت اسم نوكيا منذ بداية تسويقها. وأصدرت مزيدًا من الهواتف الذكية المتقدمة تحت اسم نوكيا “لوميا” قبل أن تتوقف مايكروسوفت عن إصدارها في نوفمبر عام 2014.

والآن لشركة (HMD) الحق في استخدام العلامة التجارية لنوكيا على هواتفها المحمولة حتى عام 2024، وكل الهواتف المحمولة المتبقية، بما في ذلك حق التصنيع والمبيعات والتوزيع، حيث سيتم بيعها لشركة FIH -إحدى الشركات التابعة لشركة “فوكسكون” لصناعة الإلكترونيات، والمعروفة بأنها واحدة من أهم موردي هواتف “iPhone” لشركة “آبل”.

بمجرد  أن  أصبحت نوكيا أهم وأكبر شركة في تصنيع الإلكترونيات على مستوى العالم، فشلت في تلبية رغبات العملاء المتزايدة نحو شغفهم بالهواتف الذكية والتي كانت الريادة فيها لشركات كـApple وGoogle. مما أدى إلى تراجع سريع في المبيعات دفع المحللين إلى خشية إعلان الشركة لإفلاسها عام 2012.

افتقار مايكروسوفت إلى التطبيقات الشائعة على الهواتف الذكية جعلها تملك أقل من 2% من سوق الهواتف الذكية العالمية، وأنها تبيع فقط 2.3 ملايين جهاز خلال الأشهر الثلاثة الأولى من العام.

بينما نسبيا، تقترب شركة سامسونج من بيع نحو 82 مليون جهاز في الوقت نفسه، وتتبعها شركة “Apple” بنحو 51 جهازا، وفقًا لدراسة أجريت من محللين (IDC).

جدير بالذكر أن مايكروسوفت أعلنت في يوليو من العام الماضي أنها شطبت نحو 7.6 مليارات دولار من قيمة أجهزتها المحمولة، وألغت نحو 7.800 وظيفة في الشركة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق