ثقافة و فنمنوعات

عودة “مصرية” لـ بينك فلويد

  المصري الشاب أحمد عماد الدين يرث ستورم سورجيرسون في تصميم غلاف ألبوم  فرقة الروك البريطانية الأسطورية “بينك فلويد”

 Pink Floyd launch new album

آدم شيروين – إندبندنت

إعداد وترجمة – محمود مصطفى

من المنشور الهندسي الأسطوري في “الجانب المظلم من القمر” إلى الخنزير الطائر في “حيوانات” لا تزال النوايا المختفية وراء أغلفة ألبومات فريق “بينك فلويدز” المدهشة تثير نقاشات حامية بين الجماهير.

والآن، اختير فنان مصري مراهق ليكمل هذه المسيرة بتصميم صورة لا تنسى ترافق عودة أساطير موسيقى الروك المفاجئة بأول ألبوماتهم الجديدة في الألفية.

وقدم أحمد عماد الدين، فنان رقمي مصري غير معروف لحد الآن عمره 18 عاماً، صورة رجل يركب قارباً في نهر من الغيوم باتجاه ضوء الشمس وهي الصورة التي ستزين ألبوم “نهر بلا نهاية” الذي تغلب عليه موسيقى الآلات ويصدر في نوفمبر المقبل.

يوصف الألبوم بأنه تكريم لريك رايت عازف الأورج لبينك فلويد والذي توفي في 2008 وتظهر في الألبوم إسهاماته منذ جلسات تسجيل ألبوم “جرس التقسيم” عام 1993.

وكان مصمم الجرافيك للفرقة، ستورم ثورجيرسون، والذي دعمت أغلفته السريالية لألبومات بينك فلويد الكلاسيكية، ومن بينها الجانب المظلم للقمر، سحر الفرقة، توفي العام الماضي وهو ما دفع نحو بحث دولي عن خليفة له.

أوبري بويل، شريك ثورجيرسون في ستوديو تصميمات “هيبنوزيس”، هو من اكتشف عماد الدين. وقال بويل “عندما رأيت صورة أحمد كان لها صدى “فلويدي” مباشر. فهي غامضة ومفتوحة للتفسيرات، وهي الصورة المناسبة جداً لغلاف  “نهر بلا نهاية”.

عماد الدين ولد في جدة في السعودية وبدأ في تجربة الفن الرقمي في سن الثالثة عشر والآن يقيم في القاهرة.

قال عماد الدين ل”إندبندنت” “اتصلت بي وكالة ابداعية تعمل مع بينك فلويد بعد تفحص أعمالي الفنية عبر الإنترنت حيث أن أعمالي ظهرت في معارض على الإنترنت في موقع بيهانس دوت نت.”

وقال عماد الدين الذي تواصل عبر البريد الإليكتروني واصفاً الإلهام وراء تصميمه “التفكير في الحياة والطبيعة وفي ما وراء العوالم الساحرة التي لم نرها من قبل، كاف لخلق ملايين من الأحاسيس المتنوعة للمدهشة.”

“في البداية وضعت  رسماً تخطيطياً لما في ذهني، ثم بدأت في محاكاة الرسم المبدئي والفكرة بصور حقيقية وهذا يسمى التلاعب بالصورة.”

وعرض عمله الفني “نهر بلا نهاية” لأول مرة على مكعب مضيء طوله 8 أمتار في مركز “الضفة الجنوبية” الفني.

وبالرغم من أن كثيرين سيرون غلاف عماد الدين كصورة بحجم الإبهام أثناء استماعهم للموسيقى الرقمية، فإن غلافه سيظهر كذلك على نسخة اسطوانة فينيل مزدوجة.

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق