منوعات

عند النساء.. شراهة الأكل تتغلّب على التدخين وتسبّب ارتفاع مُعدّلات السرطان

ويظلّ التدخين العامل الأوّل لإصابة الرجال بالسرطان

ذكر معهد أبحاث السرطان البريطاني أنه بحلول عام 2043 من المتوقع أن تصبح السّمنة من أكثر العوامل المُسبّبة لمرض السرطان لدى النساء، متجاوزة التدخين.

وأضاف المعهد، في تقرير نُشر عبر موقع “بي بي سي” البريطانية، أن 12% من نسب إصابة النساء بالسرطان الحالية سببها التدخين، و7% منها بسبب السمنة، إلا أنه من المتوقع اختفاء هذه الفجوة خلال 35 عامًا بسبب توقع انخفاض المدخنين وارتفاع معدلات السّمنة.

وذكرت التقارير أنه في عام 2035 من المحتمل أن تكون 10% من حالات السرطان لدى النساء لها علاقة بالتدخين، و9% بالوزن الزائد، وأنه في حالة الاستمرار على هذا المعدل فإن السمنة المفرطة والوزن الزائد قد يكونان سببًا في ظهور مزيد من الحالات المصابة بالسرطان لدى النساء بنسب تتجاوز التدخين.

وعلى الرغم من أن السمنة أكثر شيوعًا بين الرجال فإن التدخين سيصبح العامل الأول لإصابة الرجال بالسرطان، نظرًا لارتفاع نسب التدخين بينهم أكثر من النساء.

وعن أنواع السرطانات المرتبطة بالتدخين، يقول المعهد البريطاني لأبحاث السرطان إن سرطانات الدم والرئة والمثانة وعنق الرحم والبنكرياس والمعدة يكون التدخين سببًا رئيسيًا لها، بينما ترتبط سرطانات الأمعاء والمرارة والكبد والثدي والمبيض والغدة الدرقية بالوزن الزائد والسمنة المفرطة.

وقالت خبيرة الوقاية في المعهد، الدكتورة ليندا بولد، إنه من الضروري التوعية بأن هناك علاقة بين أمراض السرطانات والسمنة، فضلًا عن ضرورة اتخاذ تدابير لحماية الأطفال من السمنة وحظر الإعلانات عن الوجبات السريعة، ووضع قيود على الترويج للمنتجات غير الصحية.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق