ثقافة و فن

عندما يصبح التمثيل حقيقة.. يوسف فوزي جسد الشلل الرعاش في” أوبرا عايدة” من 20 سنة

أعلن اعتزاله بسبب المرض.. ومعاودة ظهوره أثارت تعاطفا كبيرا

أثار الفيديو الذي ظهر به الممثل  يوسف فوزي خلال لقاء صحفي، مصابا بمرض الشلل الرعاش،  تعاطفا كبير من محبي الفنان وأصدقاؤه في الوسط الفني، داعيين الله أن يشفيه.

وأكد فوزي بعد إعلانه اعتزاله التمثيل عام 2016، إثر إصابته بمرض الشلل الرعاش، أن القرار لا رجعة فيه، وتكلم عن حياته بعد مرضه قائلاً إنه لن يعود إلى التمثيل.

وهذا قرار اتخذه منذ إصابته بمرض الشلل الرعاش، خاصة أن عمره أصبح 74 عاماً، مؤكداً أن التمثيل يسرق العمر، شاكراً الله على ما حققه في حياته.

في الفيديو، حرص الفنان فوزي على طمأنة جمهوره بشأن حالته الصحية، خاصة أنه بعيد عن الأضواء منذ 4 أعوام تقريباً، قائلاً: “الوضع الصحي على ما يرام”.

فوزي أعلن، في وقت سابق، خبر اعتزاله النهائي للتمثيل، لعدم تمكنه من أداء عمله، بسبب مرضه، الذي يمنع تركيزه في تجسيد أدواره، كما يظهره بشكل مهتز أمام الكاميرات، يُفسد أداء أدواره، على حد قوله، موضحاً أنه راضٍ كل الرضا بقضاء الله، وفضّل الابتعاد عن المجال الفني تماماً.

الفيديو لاقى تعاطف زملاء فوزي، حيث كتب الممثل المصري صلاح عبدالله معلقاً على الفيديو: “ربنا يشفيك ويعافيك يا محترم، يا مهذب، يا ابن الناس، يا ابن الأصول، يا مثقف، لن أنسى أنك في مسلسل الملك فاروق تطوعت لصياغة الحوار بالإنجليزية وتدريب الزملاء عليه.. أرجوكم الدعاء لهذا الفنان الكبير خُلُقاً وفناً، يوسف فوزي”.

أما شريف رمزي فنشر صوراً للفنان الكبير يوسف فوزي، وعلق: “أصبح من الصعب جداً أن تعثر على رجل يقال عنه إنه رجل بمعنى الكلمة، هذا النجم يستحق هذه المقولة بكل قوة، فهو مثال للاحترام والطيبة والوطنية والأخلاق والرقي، وصفاته العظيمة لا تعد ولا تحصى، ربنا يشفيه ويعافيه، أطالب الجميع بالدعاء لهذا النجم الكبير الفنان”.

وحكى الفنان خلال اللقاء أنه عندما تم إخباره بالمرض عام 2016 ظل يضحك كثيرا لأنه تذكر تجسيده للمرض من قبل،  قائلا: “سبحان الله نفس الإيد.. لما الدكتور قال لي ضحكت فالراجل قال لي بتضحك على إيه قلت له أنا مثلت الدورده”.

كان يوسف فوزي قد قدم  ببراعة دور الطبيب الجراح جلال عوني، في مسلسل “أوبرا عايدة” عام 2000  والذي أصيب بمرض الشلل الرعاش في الأحداث ما جعله يتوقف عن ممارسة عمله، وهو نفس المرض الذي أصيب به.

وأضاف فوزى: “فى الدول الأجنبية بيتعمل أفلام مخصوصة لمن يكون عمرهم كبر، فمثلا فيلم اسمه البحيرة الزهرية الممثلين كان عمرهم فوق الثمانين لكن الورق مكتوب مخصوص عشان هذا العمر، لكن عندنا فى مصر لن يخوضوا هذه المخاطرة“.

وتابع: “لو اتعملى حاجة مخصوصة  مش هوافق، أنا حتى الآن بيجيلى كوابيس إن معايا سيناريو وضاع منى أو سيناريو ومش عارف أحفظ الورق أو مش مستعد، والكوابيس دى بتجيلى من يوم إصابتى بمرض الشلل الرعاش“.

وأشار فوزى إلى أنه عرض عليه أكثر من 10 عروض تمثيلية ولكنها أدوار صغيرة جدا، وأجسد خلالها دور مريض شلل الرعاش ولكننى لا أريد الظهور بهذا الشكل بعد هذا العمر.

من ناحية أخرى، أثار الفيديو نقاشات على مواقع التواصل الاجتماعي تتعلق بأخلاقيات الميديا، إذ رأى البعض أنه لم يكن ينبغي عرض فيديو للفنان وهو في هذه الحالة المرضية، بينما رأى آخرون أن لا مشكلة في عرض الفيديو طالما أن التسجيل تم بموافقة صاحبه.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق