عندما تكون محرجًا من طلب المساعدة.. تذكَّر 5 أشياء

5 أشياء تتذكرها عندما تكون محرجًا من طلب المساعدة

Psychologytoday- آيمي مورين*

ترجمة وإعداد- دعاء جمال

يصعب على العديد من الأشخاص طلب المساعدة، سواء خوفًا من أن تتم السخرية منهم لكونهم غير أكفاء، أو لعدم تمكنهم من الاعتراف لأنفسهم بعدم تمكنهم من التعامل مع كل شيء، ويمكن للأمر أن يكون محرجًا أيضًا، بالأخص إذا كان الشخص يشعر بأن الجميع يسيطرون على أمورهم وهو الوحيد المتخلف عنهم.

سواء كنت محرجًا من التحدث مع طبيب بشأن الاكتئاب أو أنك خائف من إخبار مديرك أنك لا تفهم مشروعًا، كلما أجلت طلب المساعدة قد تصبح المشكلة أسوأ.

إليك 5 أشياء تتذكّرها في المرة التالية التي تكون فيها محرجًا للغاية من طلب المساعدة:

1. الاعتراف بحاجتك إلى المساعدة علامة على القوة وليس ضعفًا

من السهل أن تخبر نفسك بأشياء مثل يجب أن أتمكّن من إدارة كل شيء بنفسي، أو أنا أحمق لتخلّفي الشديد وراء الآخرين، إلا أن تلك الرسائل لن تفيدك. في الواقع، ستبطئك فقط، تشتتك وتضعف من أدائك أكثر حتى.

الاعتراف بنقاط ضعفك -بدلًا من إخفائها- علامة قوة وليس ضعفًا، فقبل كل شيء لا يمكنك تغيير ما لا تعترف به.

2. الحصول على مساعدة يمكنه توفير الكثير من الوقت والتفاقمات

قد تغريك فكرة المحافظة على كبريائك لأن تحاول وحدك، إلا أن رفضك طلب المساعدة يمكنه أن يؤدي إلى العديد من التفاقمات التي ليس هناك داع لها. دون ذكر أنك قد تضيع الكثير من الوقت في محاولة القيام بأشياء وحدك.

يكون التدخل المبكر أفضل في بعض الحالات، فمن الأسهل بكثير أن تحصل على مساعدة للاكتئاب عندما ترى العلامات أولًا، بدلًا من الانتظار خمس سنوات، أو أنه من الأسهل أن تصلح مشكلة أفسدتها قليلًا فقط، بدلًا من محاولة إصلاحها بعد تسببك في ضرر جاد.

اقرأ ايضاً :   الراحلون .. خواتم في أصابعنا !

3. البحث عن مساعدة يمنح الآخرين فرصة لخدمتك

يخاف بعض الأشخاص من أن يضايق طلبهم للمساعدة الشخص الآخر. لهذا، بدلا من أن يطلبوا المساعدة من جار في نقل قطعة من الأثاث الثقيل أو طلب بعض الدعم العاطفي من صديق، يعانون في صمت بسبب خوفهم من أن يتم إصدار أحكام عليهم.

إلا أن الدراسات تظهر أن طلب الخدمة من شخص يجعل من المرجّح أكثر أن يعجب بك هذا الشخص أكثر. يقال إن بن فرانكلن تعمد طلب خدمات من أشخاص فقط لكسب عاطفتهم، وأكد البحث منذ هذا الوقت أن طلب المساعدة يمكنه أن يجعلك أكثر قابلية للإعجاب.

4. لست الوحيد الذي يعاني

إذا كنت تشعر بأنك مضغوط في المكتب أو خسرت تمامًا في صف جامعي، من السهل أن تقنع نفسك بأنك الوحيد الذي يمر بفترة صعبة.

إلا أن هناك فرصة جيدة بأنه إذا كنت تعاني فهناك شخص آخر يفعل أيضًا. قد لا يكون شجاعًا كفاية للاعتراف بالأمر. إذا وجدت الشجاعة لتتحدث أولًا، قد يشعر هذا الشخص الآخر بالراحة في التقدم والاعتراف بمعاناته.

5. طلب المساعدة يمكنه أن يجعلك أكثر راحة مع نفسك

رفض طلب المساعدة حل قصير المدى يؤدي إلى مشكلات طويلة المدى، بينما قد توفر على نفسك دقيقة من الإحراج، تجنب المساعدة يمكنه أن يؤدي إلى إحراج أكثر على طول الطريق.

طلب المساعدة تجربة رائعة، ستساعدك على تحدّي الافتراضات السلبية بشأن نفسك وتظهر لك كيفية تفاعل الآخرين مع طلباتك، وكلما فعلت هذا بشكل متكرر أكثر ستُصبح أكثر ثقة في قدرتك على التعامل مع القليل من الإحراج أو الشعور بعدم الراحة.

*آيمي موري: أخصائية نفسية

Add comment