أخبارسياسة

“عم صلاح الموجي”بطل حلوان: أنا بريء.. يا مرضى !

حقيقة الصحيفة الجنائية لصلاح الموجي.. هل كان مسجل خطر؟

 

أخبار اليوم- المصري اليوم- اليوم السابع- زحمة

رغم أنه أنقذ حيًا كاملاً وحمى “كنيسة” من طلقات إرهابي كاد أن يفتك بالجميع، ورغم تكريمه من وزارة الداخلية في مصر، ونيله إعجاب وإشادة الجميع الذين أثنوا على شجاعته، إلا أنه فوجيء مساء أمس بمن يتربص له ويعيد نشر صورة لصحيفة الحالة الجنائية ويزعم أنها تخصه ليشوه الملحمة البطولية التي قام بها..

هذه هي قصة “عم صلاح” أو صلاح الموجي الذي لم يتسن له أن يفرح دون أن ينال أحد من سمعته، فقد نشرت بوابة “أخبار اليوم”، معلومات تفيد استحالة حصول عم صلاح الموجي الذي اشتهر ببطل التصدي للإرهابي الذي هاجم كنيسة مارمينا بحلوان، على رخصة سلاح، والتي سبق وأن طالب بها لمواجهة أعداء الوطن وحماية أولاده وأسرته فى حالة تفكير أى من الجماعات الإرهابية فى الانتقام منه.

وقالت الصحيفة “وفقا لمصادرها” إن أسباب المنع قانونية بحتة، حيث أن الصحيفة الجنائية لصلاح بها عدة قضايا، تم اتهامه والحكم عليه فيها ومنها قضايا مخدرات ومشاجرات، وقال المصدر إن صلاح مسجل خطر فرض سيطرة فئة (ب).

لكن صلاح الموجي، الذي هجم على إرهابي حلوان، أكد فيما بعد إن القضايا التي تم نشرها باعتبارها ضمن صحيفة الحالة الجنائية له “حاجات قديمة وواخد فيها براءات”.

وأرسل الموجي لـصحيفة “المصري اليوم” صحيفة حالة جنائية صادرة باسمه بتاريخ 31 يوليو 2017، موجهة إلى مرور القطامية، وجاءت النتيجة المسجلة فيها: “لا توجد أحكام جنائية مسجلة”.

كان الموجي، بطل واقعة  ضبط إرهابي  حلوان، قد علق على نشر صحيفة سوابقه، وما تضمنته من قضيتى مخدرات وضرب، وكونه مسجل خطر فرض سيطرة فئة ب، قائلاً: “ناس مريضة.. مش هأقول أكتر من كده”.

وأضاف “مش عارف ليه الناس بتشوهني، ده كلام حصل من فترة كبيرة جداً، وماشيين في حالنا من زمان”.

وقال  إن كل القضايا المذكورة “واخد فيها براءات وكانت مشاكل عادية، مش عارف ليه يتم تشويه البطولة اللي حصلت”.

وأكمل: “عملت الموضوع ده ومش في دماغي إن حد هيصورني، أنا دخلت على الأرهابي وماكنتش أعرف إيه اللي هيحصل، ولا شغلت بالي لابس حزام ناسف ولا لأ”.

وأشار الموجي، إلى أنه لا يبحث عن إرضاء أي شخص، قائلاً: “لا أطلب سوى رضا ربنا، وهو اللي عالم بحالي ونصرني”.

واختتم تصريحاته قائلاً: “الحمدلله على كل شيء”.

نتيجة بحث الصور عن صلاح الموجي إرهابي
السهم يشير إلى صلاح الموجي أثناء هجومه على إرهابي حلوان

وفي اتصال آخر مع صحيفة “اليوم السابع”، إنه وبالفعل كان هناك محضران مسجلان ضده فى “مشاجرات” ولكن هذا كان منذ أكثر من 20 عاما مضت، وكلها قضايا انتهت بالبراءة أو تنازل الطرف الآخر، وهو موقف قد يتعرض له أى شخص أن يتشاجر مع جار أو حتى زوجة، وينتهى الأمر بالمصالحة أو البراءة، متابعا: “كل يوم الناس بتتخانق مع بعضها، هل إنى اتعمل لى محضر مشاجرة أبقى حرامى، أبقى عملت حاجة مخلة بالشرف؟، الحمد لله سيرتى نضيفة وكل الناس فى المنطقة عارفة”.

واستكمل الموجى: “اللى كتب الكلام ده ربنا يسهل له، وربنا العالم بحالى وظروفى، أنا مربى 6 أخواتى بعد ما أبويا ما مات، وكلهم ناس متعلمة ومتربية، اخويا الكبير عبد الحميد دكتور تنمية بشرية، وأخويا إبراهيم دكتور علاج طبيعى، محمد ظابط سابق، أحمد فنى ديكورات، على محاسب قانونى، أختى الصغيرة بكالوريوس خدمة اجتماعية، وكل دول أنا اللى مربيهم أنا وأمى بعد ما مات أبويا، وربنا العالم بحالنا، وإحنا ساكنين فى منطقة شعبية”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق