سياسة

نجل “عمر عبدالرحمن”: أبي وصل إلى مصر

الجثمان يصل إلى مصر تنفيذًا لوصيته بأن يدفن بمسقط رأسه

603027_0

زحمة

وصل جثمان الشيخ عمر عبدالرحمن مفتي الجماعة الإسلامية، إلى مطار القاهرة صباح اليوم الأربعاء، لدفنه في مسقط رأسه في منطقة الجمالية بمدينة المنصورة.

وتوفي عبدالرحمن المعروف بالشيخ الضرير في سجنه بالولايات المتحدة الأمريكية مساء السبت الماضي، وطالبت أسرته بنقل جثمانه إلى مصر تنفيذًا لوصيته.

وقال نجله محمد لـ”زحمة” في مكالمة هاتفية إن “جثمان والده وصل صباح اليوم، وإنه سينقل مباشرة لأداء صلاة الجنازة بالمسجد الكبير بمحافظة الدقهلية، وإجراء الجنازة ثم دفنه في منطقة الجمالية”.

كانت أسرته قالت في بيان سابق إنها تلقت اتصالًا من أحد مساعدي الرئيس عبدالفتاح السيسي وأكد له تذليل أي عقبات أمام عودة جثمان الشيخ ودفنه بمسقط رأسه في محافظة الدقهلية.

كان عبدالرحمن يقضي حكمًا بالسجن مدى الحياة في أحد السجون الأمريكية، عقب اتهامه بالتحريض والمشاركة في تفجيرات بمدينة نيويورك الأمريكية عام 1993.

وفي وصية منسوبة لعبدالرحمن بثها موقع ابن تيمية السلفي، طالب فيها بإعادة جثته إلى أهله، وأن تشيّع جنازته، كما طالب من “الإخوة” أن يثأروا له أشدّ الثأر.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق