سياسة

عمرو موسى: ليس لدينا رؤساء سابقون حتى يحصلوا على عضوية مجلس الشورى أو الشيوخ، وإنما لدينا رئيسان في السجن».

عمرو موسى في لجنة الخمسين

نفى عمرو موسى، رئيس «لجنة الـ50»، المعنية بتعديل دستور 2012 المعطل، وجود أي استثناءات أو حتى حصانات جديدة في الدستور المقبل، قائلًا عما نشر عن اجتماع مغلق له مع قائد الجيش، الفريق أول عبدالفتاح السيسي، إنه «غير دقيق».

وأوضح «موسى»، في حوار مع صحيفة الشرق الأوسط اللندنية، نشرته، الإثنين: «نحن التقينا أكثر من مرة، والجيش لم يطلب حصانات أو استثناءات»، مشيرًا إلى أن «تحصين القضاء والبرلمان هدفه خدمة المجتمع وليس العمل ضده».

وأكد أن الجيش لم يطلب أي حصانات أو استثناءات في الدستور المقبل، وأضاف أن وساطته لحسم مواد الهوية لم تفشل لأنها «لم تنته بعد».

وقال «موسى» إن مواد الدستور الذي قارب على الخروج إلى النور، تحدد صلاحيات الرئيس وتعريفها وليس تقليصها، مشيرًا إلى أن توصيف الرئيس هو أنه «الرجل الأول الذي يقود البلاد لكنه ليس الوحيد».ومطالب لحزب النور والكنيسة؟

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق