رياضة

عماد متعب: لهذا رفضت الإحماء في مباراة يانج أفريكانز..ومستعد للاعتزال

كل تفاصيل أزمة عماد متعب.. اللاعب طالب النادي بتوضيح رسمي وإلا الاعتزال
 
metab-ahly-yang
كشف عماد متعب مهاجم النادي الأهلي عن اللقطة التي ظهر فيها خلال مباراة يانج أفريكانز، يرفض إجراء عمليات الإحماء.
 
وقال متعب في تصريحات تليفزيونية عقب المباراة: “ما حدث أن محمد أبو العلا مدرب اللياقة البدنية طلب مني إجراء إطالات في الدقيقة 78، لكن دون أن يطلب منه أي فرد سواء مارتن يول أو أسامة عرابي، وقلت له كيف أقوم بالإحماء دون أن يطلب المدير الفني ذلك”.
 
وأضاف متعب: مدرب اللياقة البدنية اتخذ قرارا بإجراء عمليات الإحماء من نفسه، وهو إجراء لا يحق له، ومن الممكن أن يطلب المدير الفني لاعبا آخر.
 
وأشار إلى أن أسامة عرابي المدرب العام للفريق، أشار إليّ بالإحماء فقمت على الفور، وشاركت في الدقيقة 87.
 
وحقق الأهلي الفوز على يانج أفريكانز 2-1 وتأهل للدور ربع النهائي في بطولة دوري أبطال إفريقيا.
 
وطالب عماد متعب أن يصدر الجهاز الفني للنادي لأهلي تصريحات رسمية ينفي فيها رفضه القيام بعمليات الإحماء خلال مباراة يانج أفريكانز.
 
واختتم متعب تصريحاته بأنه “في حالة خروج أي تصريح من الجهاز الفني أو محمد أبو العلا مدرب الأحمال عكس كلامي، سأرحل عن الفريق فورا”.
 
في حين أوضح سيد عبد الحفيظ مدير الكرة بالنادي الأهلي أن مارتن يول المدير الفني للفريق لم يطلب من عماد متعب إجراء عمليات الإحماء، في اللقطة التي أظهرها التصوير التليفزيوني خلال مواجهة يانج أفريكانز التنزاني.
 
وأظهر التصوير التليفزيوني حديثا بين عماد متعب، ومحمد أبو العلا، حيث طلب الأخير من اللاعب أن يقوم بإجراء عمليات الإحماء خلال أحداث الشوط الثاني.
 
وعلق سيد عبد الحفيظ على اللقطة في تصريحات لبرنامج السوبر عبر قناة سي بي سي، مؤكداً أن يول لم يطلب من متعب إجراء عمليات الإحماء قبل هذه اللقطة، معتبراً الأمر مجرد اجتهاد شخصي من مدرب اللياقة.
 
وقال عبد الحفيظ: لدينا أدوار في النادي الأهلي، يوجد إحماء جماعي يكون قبل اللقاء أو بين الشوطين، وهناك إحماء بطلب من المدير الفني للاعب.
 
مضيفاً: ما ظهر عبر الشاشات كان قبل أن يُطلب من عماد متعب أن يقوم بعمليات الإحماء، وكان هذا اجتهادا شخصيا من أحد أفراد الجهاز وهو ليس دوره.
 
واختتم عبد الحفيظ: المدير الفني فقط هو من يمنح التعليمات بأن يقوم أي لاعب بالإحماء وليس أي شخص آخر بالجهاز الفني، حتى أنا شخصيا.
الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق