سياسة

على خطى محمد سلطان: “حلاوة الأيرلندي” يبدأ إضرابا عن الطعام في السجن

إبراهيم حلاوة السجين الإيرلندي في رسالة مهربة لأسرته: سأبدأ في إضراب عن الطعام حتى أعود لمنزلي

ذي أيريش تايمز – مارك هيليارد – ترجمة: محمد الصباغ

بدأ المراهق الإيرلندي إبراهيم حلاوة إضراباً عن الطعام بعد قضاء عامين تقريباً في سجن مصري في انتظار محاكمته، وذلك حسب خطاب استطاع تهريبه إلى أسرته شرح فيه خوفه من التعذيب والاعتداء على أيدي حراس السجن.

وقالت عائلة إبراهيم إنهم قلقة بشدة على صحته النفسية عقب تأجيل قضيته بداية هذا الشهر للمرة السابعة. وفي رسائل تتوسل إلى منظمات حقوق الإنسان، قال الشاب البالغ 19 عاماً إنه سيبدأ إضرابا عن الطعام حتى عودته إلى منزله. هو في محاكمة مع 420 آخرين احتجزوا في مسجد الفتح بالقاهرة في أغسطس 2013 بعد مواجهات مع قوات الأمن في أعقاب الإطاحة بالرئيس الإخواني محمد مرسي.

و كتب حلاوة في رسالة صغيرة: ”أين حقوق الإنسان؟ عندما استيقظ كل صباح لأستمع إلى صيحات التعذيب وأعرف أن الدور قد يأتي علي!“ وتأكدت عائلته في إيرلندا من صحة الرسالة. وأضاف: ”أين حقوق الإنسان وأنا لا أرى ضوء الشمس؟ أتعرض للضرب كلما تفوهت بكلمة لا تعجب الضابط، ولا يسمح لي حتى باحتضان أمي“.

كما وصف حلاوة أيضاً ”حشره“ مع 40 آخرين في زنزانة صغيرة صممت لاستيعاب عشرة أشخاص فقط.

وقالت السفارة الأيرلندية ووزارة الخارجية إنهما مارسا ضغوطاً من أجل الإفراج عنه بكفالة، والسماح له بالعودة إلى إيرلندا.

كما قالت أخته سمية حلاوة إن العائلة قلقة لأن قاضي المحاكمة يمكن أن يحال للتقاعد في الشهر القادم مما يعني حدوث تأجيلات أخرى للقضية.  وأضافت أنه تم منعهم من الحصول على أي معلومات حول ظروف أخيها.

وقالت: ”وصلنا لمرحلة أننا نعيش أجساداً بدون روح. الجميع يتظاهر بالحياة لكننا لسنا كذلك… بدأنا الدخول في مرحلة فقدان الأمل“.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق