منوعات

علميًّا.. كيف تساعدنا القطط على العيش أطول؟

علميًّا.. كيف تساعدنا القطط على العيش أطول؟

Brightside

ترجمة وإعداد دعاء جمال

جمعنا لكم إثباتات قوية على أن القطط ليست مجرد مخلوقات رائعة للغاية في الصور، لكنها تمنحنا أيضاً فؤائد صحية هائلة. إليك بعضها!

يمكنها أن تشفينا

 

يُسهِّل مواء القطط شفاء الجروح. لا يزال العلماء يتجادلون بشأن أصل الصوت، إلا أننا جميعا نعرف أن القطط تصدر صوتًا. وبشكل ما تفيد القدرة الإنسانية على الشفاء.

لصوتها مجال ذبذبات علاجي خاص

يكون مواء القطط المتوسط بتردد من 24 لـ150 هيرتز. هذا هو التردد الذي يساعد بأفضل شكل على ترميم عظام وعضلات القطط، إلا أن موجات المواء هذه جيدة للأشخاص أيضًا. هي في المجال الذي يعد علاجي وفقا للأطباء، وعدد من الدراسات خُصص لهذه الظاهرة. هكذا، يمكن لمواء القطط أن يشفي الكسور، يرمم العضلات المتضررة، ويتخلص حتى من بعض مشاكل التنفس.

يمكنها تقليل كمية التوتر في حياتك

 

أظهرت الدراسات، أنه في المتوسط، يكون مالكو القطط أقل عرضة للتوتر. محبو الكلاب في المرتبة الثانية، بينما الأشخاص الأكثر توترًا هم من لا يملكون حيوانات أليفة.

قد تقلل القطط من احتمالية الإصابة بالأزمة القلبية بنسبة 40%

 

وجد العلماء من جامعة مينيسوتا أن وجود قطة في منزلك قد يفيد قلبك. اكتشفوا في بحثهم أن الأشخاص الذين لا يمتلكون قططًا أكثر عرضة بنسبة 40% للإصابة بأزمة قلبية.

لماذا؟ إليك ما قالوه: “قد يكون أكثر تفسير منطقي لهذا هو تخفيف القطط للتوتر والقلق، مما يقلل مخاطر الإصابة بأمراض القلب.”

لنكن حريصين مع الوقائع، على الرغم من إظهار الدراسات أن بإمكان القطط أن تخفيف التوتر، الإصابة بأمراض قلبية وحتى احتمالية تقديم موائها لتأثير علاجي، فإن كل هذا يخبرنا أكثر عن طريقة عيش مالك القطط العادي، وليس عن القوة الغامضة للقطط على أجسادنا. لكن، من يعلم؟

مقالات ذات صلة

إغلاق