مجتمعمنوعات

علماء: مزايا مشاهدة الأفلام الحزينة

علماء: مزايا مشاهدة الأفلام الحزينة

الجارديان

ترجمة: فاطمة لطفي

كشفت دراسة أن مشاهدة الأفلام الحزينة تعزّز مستويات هرمون “إِنْدُورْفِين” في الدماغ المسؤول عن تخفيف الشعور بالألم والشعور الجيد.

قال روبن دنبار، الباحث المساعد في الدراسة وأستاذ علم النفس التطوري بجامعة أكسفورد: “ربما كان الوجع الشعوري الذي ينتابك أثناء مشاهدة التراجيديا يحفز هرمون إِنْدُورْفِين”.

وجدت دراسات سابقة أن الضحك معا، والرقص معًا والعمل في فريق يمكن أن يزيد من الترابط الاجتماعي ويزيد من درجة تحمّل الألم عبر تعزيز هرمون “إنْدُورْفِين”. وأضاف دنبار أن كل هذه الأشياء، منها الغناء والرقص والركض والضحك، تنتج الهرمون لنفس السبب.

وأضاف أن تكون حزينًا يمكن أن يتسبب في تأثير مشابه: “اكتُشف أن نفس المناطق في الدماغ التي تتعامل مع الألم البدني هي أيضًا تعالج الألم النفسي”.

قسم الباحثون 196 مشاركًا في البحث إلى مجموعات مكونة من أشخاص لا يعرفون شيئًا، وعرضوا عليهم الدراما الحزينة “Stuart: A life backwards”، والتي تستند أحداثها إلى قصة حقيقية لشخص مُعَاق لا مأوى له، ومدمن مخدرات وكحول.

وعرض على مجموعة مكونة من 68 مشاركًا، فيلمان وثائقيان، وواحد عن تاريخ الطبيعة وآخر عن علم الجيولوجيا والآثار.

قبل وبعد المشاهدة، طلب الباحثون من المشاركين وصف المستويات المختلفة لمزاجهم خلال العرض، ومشاعرهم بالانتماء مع المشاركين الآخرين في المجموعة. كما طُلب من عدد من المشاركين إكمال تمرين لمعرفة درجة تحمّلهم للألم.

ووجد الباحثون أيضًا أن درجة تحمّل الألم لهؤلاء ممن شاهدوا الفيلم المؤلم زادت بنسبة 13%، بينما هؤلاء من شاهدوا الأفلام الوثائقية اختبروا انخفاضا في الشعور بالألم بنسبة 4.6%. والنتيجة أن مشاهدة الأفلام الحزينة والمؤلمة تزيد درجة احتمال الألم ومشاعر الترابط رغم أن مزاج المشاركين كان أقل إيجابية.

بينما لا يزال هناك حاجة إلى المزيد من الأبحاث للبحث في مجموعة أوسع من الأفلام وغيرها من التأثيرات مثل الموسيقى.

وقالت البروفيسورة صوفي سكوت، من كلية لندن الجامعية إنه ربما كان هناك شيء حول مشاركة الخبرات العاطفية والذي يغيّر بالفعل كيفية عمل هرمون “إِنْدُورْفِين” لدى الأشخاص ويجعلم يشعرون بالقرب من الناس. مضيفةً أنه ربما اكتشاف تأثير مشاعر الغضب والنفور يمكن أن يساعد في التخلص منها سواء كان التأثير متعلقا بمشاعر بعينها أو مشاركتها.

مقالات ذات صلة

إغلاق