منوعات

علماء: “النوم مع الفراخ” لتجنب الملاريا!

علماء: لتجنب الملاريا.. نم مع فرخة!

159246504

الإندبندنت

ترجمة فاطمة لطفي

لأن الدجاج الذي يتغذى على البعوض، يملك في ريشه عددا من المركبات التي تجعل البعوض يشعر بالاشمئزاز والنفور.

توصل العلماء إلى وسيلة مثيرة للدهشة لتجنب الإصابة بالملاريا، وهي أن تنام وبجانب سريرك “فرخة”.

أشارت مجلة “الملاريا” إلى دراسة في إثيوبيا، وجدت أن البعوض الذي ينجذب للدم البشري، يجد رائحة الدجاج مزعجة وتدفعه للذهاب بعيدًا.

قال أحد الباحثين، البروفيسور ريكارد أجنيل، من جامعة السويد للعلوم الزراعية: “فوجئنا باكتشاف أن البعوض الناقل للملاريا ينزعج بسبب الروائح الذي يصدرها الدجاج.

وأظهرت الدراسة للمرة الأولى أن البعوض الناقل للملاريا يتجنب بشدة التغذي وعضّ أنواع بعينها من الحيوانات بسبب الروائح التي تصدر عنها.

أخذ الباحثون والأكاديميون من جامعة أديس أبابا، عينات من الدم من بعوض عضّ للتو في الداخل والخارج.

الماشية كانت الأكثر من بين الحيوانات التي تغذى على دمها البعوض بنسبة تصل إلى 63%. 20% كانت على الدم البشري مع 5% على الماعز، و2.5% على الخراف. ووجد الباحثون أن بعوضة واحدة فقط تغذت على دم الدجاج.

في هذه المناطق من إثيوبيا، يظهر أن البعوض يفضل التغذي على الدم البشري بنسبة 69%، مقارنة بالماشية بنسبة 18%، والماعز بنسبة 3.3% والخراف بنسبة 2%. لم يتغذ البعوض على أي دجاجة موجودة بالأماكن المغلقة.

حدد الباحثون أن المركبات الموجودة في ريش الدجاج هي بوتيرات الأيزو بوتيلِ، والنفتالين، والهيكساديكان، والليمونين، التي من الواضح أنها مسؤولة عن تنفير البعوض.

قالوا أيضًا إن ريش الدجاج يشكل حاجزا ماديا للبعوض وأشاروا إلى أن الطيور تتغذى بنشاط على البعوض.

قال البروفيسور أجنيل: “يعاني الناس في أفريقيا، جنوب الصحراء الكبرى من الملاريا لمدة طويلة من الزمن، ويقاوم البعوض على نحو متزايد المبيدات الحشرية، لهذا السببب هناك حاجة إلى تحسين مناهج المكافحة الجديدة في أبحاثنا، استطعنا التعرف على عدد من المركبات الطبيعية الموجودة في الروائح التي يمكنها طرد وإبعاد البعوض الناقل للملاريا وتمنع وصوله إلى الناس”.

مقالات ذات صلة

إغلاق