زحمة

علاقة معاهدة السلام بـ”الطعمية”!

ما علاقة “الطعمية” بمعاهدة السلام؟

قد تعتقد أن الأمر غريب أو غير منطقي، لكن صدق أو لا تصدق، فذكرى توقيع اتفاقية السلام بين مصر وإسرائيل، 26 مارس 1979، معترف بها كـ”يوم لتبجيل الطعمية” في العالم!

فبعد توقيع اتفاقية السلام بين مصر وإسرائيل، تم الاحتفال -بشكل غير رسمي- بالطعمية، باعتبارها أكلة ذات شعبية لدى العرب واليهود على حد سواء، كما تعد الوجبة الأكثر شعبية في بلاد منطقة الشرق الأوسط.

وعلى الرغم من تفرد العرب وبالأخص مصر في طهو الطعمية، فإن المطبخ الإسرائيلي نسب اختراعها لنفسه مؤخرا بجانب الكثير من الوجبات المصرية، فانتشرت فيديوهات طهو ترويجية على منصات الصفحات الإسرائيلية الرسمية تزعم أن الطعمية وغيرها من الوجبات العربية، هي وجبات إسرائيلية خالصة.

ومن الثابت تاريخيا أن أول ظهور للطعمية سبق المطبخ الإسرائيلي بآلاف السنوات، فبحسب بعض الآراء أول ظهور لها كان في بلاد الشام، ولكن أغلبها يؤكد مصريتها، حيث شاع استخدام الفول في الطعام في مصر منذ العصر الروماني وتناوله الأقباط فكانت وجبة مثالية لهم في أيام الصيام، وأطلقوا عليها اسم “فا – لا – فل”، وهي كلمة قبطية تعني ذات الفول الكثير.

اقرأ ايضاً :   قـُل: ضد الصوت الواحد
شيماء الخولي

شيماء الخولي