أخبار

عقاب أستاذ جامعي منع طالبة مِن دخول الحمَّام.. فتبوَّلت أمام زملائها

استبعاد رئيس لجنة امتحانات تسبَّب في تبوّل وتغوّط طالبة في آداب المنصورة

أعلنت وزارة التعليم العالي المصرية، الخميس، وقف أستاذ في جامعة المنصورة وإحالته إلى التحقيق، بسبب منعه طالبة من الذهاب إلى دورة المياه خلال أداء الامتحان، مما جعلها تتبوّل على نفسها أمام زملائها في موقف مُهين ومُحرج.

وتداول روّاد مواقع التواصل قصة طالبة في كلية آداب المنصورة طلبت من أستاذها مراقب الامتحان الذهاب إلى دورة المياه لقضاء حاجتها بسبب إصابتها بمرض يجعلها تتبوّل كثيرا، لكنه رفض بحجة أن ذلك سيجعل بقية الطلاب يطلبون المعاملة بالمثل.

وقال نشطاء السوشيال ميديا إنه أمام تعنّت الأستاذ الجامعي ورفضه تبوّلت الطالبة على نفسها في اللجنة، وأمام زملائها في مشهد مهين ومحرج لها، مطالبين بالتحقيق مع الأستاذ الجامعي.

موقف رئيس جامعة المنصورة

من جانبه قرّر الدكتور أشرف عبدالباسط، رئيس جامعة المنصورة، إحالة الأستاذ إلى التحقيق واستبعاده من كل أعمال المراقبة.

وقالت جامعه المنصورة في بيان لها الخميس، إنه أثير عبر وسائل الإعلام ومواقع التواصل الاجتماعي واقعة تفيد رفض رئيس لجنة امتحان مادة نصوص يونانية في كلية الآداب خروج الطالبة “ماجدة.ع. ف” طالبة في الفرقة الثالثة قسم يوناني من الامتحان، وتكرار طلبها دخول دورة المياه لأنها تشعر بتعب شديد، رفض رئيس اللجنة خروجها مما تسبّب في تبوّلها لا إراديا، مضيفة أنه تمت إحالة الأستاذ إلى التحقيق.

وأكد الدكتور أشرف عبدالباسط، رئيس الجامعة، أنه فور علم إدارة الجامعة بالواقعة بعد تقدّم الطالبة بشكوى تمت إحالة الدكتور “ش. ب” مُدرّس في قسم الصحافة والإعلام للتحقيق واستبعاده من استكمال أعمال المراقبة على أعمال الامتحانات.

عميد كلية الآداب: تصرّفه خطأ لكنه غير مقصود

من جهته، قرّر الدكتور رضا سيد أحمد، عميد كلية الآداب، استبعاد مُدرّس في قسم الإعلام من استكمال المراقبة على أعمال الامتحانات بالفصل الدراسي الثاني، بعد شكوى طالبة ضده بمنعها من الذهاب إلى الحمّام طوال فترة الامتحان مما تسبّب في تبوّلها وتغوّطها لا إراديا.

وأضاف سيد أحمد أنه يوجد انطباع لدى الأساتذة أن مَن يطلب الذهاب إلى الحمام يريد أن يغش، مُقرًّا بأن تصرّف هذا المدرس خطأ، لكنه غير مقصود ولا يوجد بينه وبين الطالبة أي موقف سابق ولا يعلم بظروفها الصحية.

الطالبة حرَّرت محضرًا

كانت الطالبة “ماجدة. ع. ف”، طالبة بالفرقة الثالثة في كلية الآداب قسم يوناني ولاتيني، حرّرت محضرًا في قسم شرطة أول المنصورة في محافظة الدقهلية، ضد رئيس لجنة امتحانات، منعها من الذهاب إلى الحمّام، وقالت: “رفض رئيس لجنة الامتحان خروجي إلى الحمّام حتى تبوّلت وتبرزت داخل اللجنة، وانهرت في بكاء شديد حتى علم زملائي بما حدث لي”.

وأضافت ماجدة أن رئيس اللجنة ردّ قائلا: “غير مسموح لأنك لو دخلتِ كله هيطلب زيك وهتبقى سوق ومشي”، ومرّت ساعة وكرّرت طلبها من المراقبة للذهاب إلى الحمام، لأنها تشعر بتعب شديد، وأكدت أنها لا تريد الغش، وإذا أرادوا تفتيشها فليفتشوها والسماح لها بالذهاب إلى الحمام، لكن رئيس اللجنة رفض للمرة الثانية، مع علم المراقبة بشدة تعبها، حتى قبل انتهاء وقت الامتحان بساعة كاملة “عملت تبوّل لا إرادي بول وبراز، وأكملت الامتحان على هذه الحالة، وعرفت المراقبة ما حدث لي، إني عملت حمّام على نفسي وقالت لي ماتدعيش عليّ أنا قلت له وهو رفض مش عارفه أعمل لك إيه”.

وحرّر المحضر رقم المحضر 5513 لسنه 2019 إداري، قسم شرطة أول المنصورة.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق