سياسة

عضوة في “الكنيست” : علينا قتل أمهاتهم

حرضت رئيسة كتلة البيت اليهودي في الكنيست الإسرائيلي، أيليت شاكيد، على قتل جميع الأمهات الفلسطينيات، بحجة أنهم يلدن “ثعابين” في إشارة منها إلى الفلسطينيين.

أيليت شاكيد

 

عن ـ croah

ترجمة: منة حسام الدين

 وصفت رئيس كتلة حزب البيت اليهودي اليميني المتطرف في الكنيست الإسرائيلي، أيليت شاكيد، الفلسطينيين بالـ”إرهابيين”، وقالت إنه لابد من قتل جميع الأمهات الفلسطينيات خلال الهجوم الإسرائيلي المتواصل على قطاع غزة، وذلك حسبما ذكرت جريدة “الصباح” الفلسطينية.

أيليد شاكيد، اليمينية المتطرفة، بررت دعوتها إلى قتل الأمهات بأنهن يلدن “ثعابين” في إشارة منها إلى الفلسطينيين، كما قالت:” ينبغي أن يمتن، ويجب هدم منازلهن، حتى لا يتمكن من إنجاب المزيد من الإرهابيين”.

وأضافت “أيليت”:” جميعهن أعداؤنا، ودماؤهن يجب أن تكون على أيادينا”، مشيرة إلى أن دعوتها لقتل الأمهات الفلسطينيات لابد أن تطبق أيضاً على أمهات “القتلى من الإرهابين”، على حد وصفها.

كانت أيليد شاكيد كتبت في السابع من يوليو الجاري على صفختها على موقع “فيسبوك” :” وراء كل إرهابي عشرات الرجال والنساء، من دونهم لا يستطيع المشاركة في الإرهاب، جميهم مقاتلون أعداء لنا، ولابد أن تكون دماؤهم على أيادينا، والآن قائمة أعدائنا تشتمل على أمهات الشهداء اللاتي يرسلن أبنائن إلى الجحيم بقبلات وورود، لذا لابد من أن يُلحقن بأبنائهم، هذا هو العدل، كما لابد من تدمير المنازل التي قاموا بتربية هؤلاء الثعابين فيها، حتى لا ينمو فيا المزيد من الثعابين الصغيرة”.

أكبر الخسائر من المدنيين تكون في صفوف الأطفال والنساء

يأتي موقف “أيليد شاكيد”  بعدما أدان العديد من المسؤولين في عدة دول الغارات الجوية الإسرائيلية على قطاع غزة، وبعد أن أكدت وكالة الأمم المتحدة لاغاثة اللاجئين الفلسطينيين أن النساء والأطفال يشكلون النسبة الأكبر من الخسائر التي لحقت بصفوف المدنيين جراء الهجمات التي تشنها إسرائيل على تلك المنطقة التي تقع تحت الحصار.

 

مقالات ذات صلة

إغلاق