رياضة

عدّاء “يحمل أخاه” إلى الفوز بدلا منه

عدّاء “يحمل أخاه” إلى الفوز بدلا منه

الجارديان

ترجمة: فاطمة لطفي

ساعد أليستير براونلي أخاه جوني براونلي لعبور خط النهاية للفوز بالسباق، متخليًا عن فرصة بالفوز لمساعدة أخيه الأصغر في نهاية درامية لدورة الترياتلون (السباق الثلاثي) للعالم في كوزميل، المكسيك.

كان جوني براونلي في المركز الثاني في السباق النهائي للموسم خلف العدّاء الإسباني ماريو مولا، مع بطل الألعاب الأوليمبية أليستير بروانلي والذي خرج من المنافسة بعد غيابه عن سباقات سابقة. وكان جوني بحاجة للفوز، والعداء مولا قد أنهى نحو ربع السباق، وجوني الذي كان يتقدم نحو الكيلومترات النهائية بيسر، بدأت درجة الحرارة تؤثر سلبًا عليه وبدأ في التمايل وشعر بدوار أثناء سير السباق، وتجاوزه العدّاء الجنوب إفريقي هنري شويمان، حامل البرونزية،  للفوز بالسباق.

توقف جوني على جانب الطريق لكنّ أليستير، أخاه الأكبر، الذي كان يركض بارتياح أحاط جوني بذراعيه وحمله على إكمال مئات الأمتار القليلة النهائية المتبقية وبعدها دفعه نحو خط النهاية.

كان هناك احتجاج ضد شكل انتهاء الأخوين براونلي من السباق، ولكن في ظل قوانين سباق الترياتلون، مساعدة المنافسين لبعضهم البعض مسموحة، ومع انتهاء السباق بثانية مع مولا، حصل الإسباني على اللقب بأربع نقاط فقط.

مر أليستير بذات الدراما في هايد بارك في عام 2010، وقال لبي بي سي: “إذا حدث هذا لأي شخص سأساعده لعبور خط النهاية، لأنه موقف سيئ. كان رد فعل طبيعي مني لأخي الأصغر، لكن كنت لأفعل نفس الشيء مع أي شخص آخر”.

“أعتقد بأنك قريب من الموت ما دمت تمارس الرياضة”.

نشر جوني تغريدة لاحقًا وقال فيها: “شكرًا لأليستير، إخلاصك لا يصدّق”.

قدّم الأخوان واحدة من الصور الثابتة في الذهن في دورة الألعاب الأولمبية في ريو 2016، أليستير يبتعد عن جوني في الكيلومتر الأخير من السباق ليحصل على  الذهبية قبل أن ينهار الاثنان أرضًا على الأرض ويتعانقان قبل خط النهاية.

رفض الاتحاد الدولي للترياتلون التماسا من الاتحاد الإسباني للترياتلون باستبعاد جوني براونلي لقبوله مساعدة للوصول إلى خط النهاية في السباق،  ذاكرًا وجود قانون يقر أنه يمكن للرياضي قبول المساعدة.

وفي لقاء على مواقع الاتحاد الدولي للاتصالات، اعترف مولا بطل العالم الجديد بأن الظروف الدرامية المحيطة بفوزه أطفأت بعضا من بريق نجاحه.

وقال: “لحسن الحظ كنت قادرًا على أن أكون ضمن الخمسة الأوائل في السباق الذي يعتبرون أن جوني لم يربح السباق، ولأكون صادقًا، أعرف أن دور أليسير كان مساعدة جوني، فكرت حسنًا، سأكون في المركز الثاني ثانية، لكن على الأقل سأحارب حتى النهاية”.

“وعند معرفتي أن جوني ليس جيدًا، فكرت، أنني بحاجة للمحاولة حتى النهاية. نريد للجميع أن يكون آمنًا بعد خط النهاية، ليس لأن هذه الطريقة التي أريدها، لكن هذا هو سباق الترياتلون.”

مقالات ذات صلة

إغلاق