عدلي حسين لوسائل الإعلام: أنا مهندس حملة شفيق؟ نلتقي في المحكمة!

المستشار عدلي حسين: حظ الكاذبين معي سيكون ساحة القضاء

زحمة

 توعًد المستشار عدلي حسين، وسائل الإعلام المصرية التي قال إنها “تقود حملة تشويه ضده وضد ابنته دينا، محامية الفريق أحمد شفيق”، بمقاضاتهم أمام المحاكم.

ونشر حسين، عبر حسابه الخاص على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، عدة روابط لأخبار صحافية تدعي صلته بحملة ترشيح شفيق، في الانتخابات الرئاسية القادمة، معلقًا عليها بـ”نلتقي في المحكمة إن شاء الله”.

وفي إحدى تدويناته قال “لا أخجل من أن يصفني إعلامي كاذب أنني مهندس حملة الفريق شفيق الانتخابية، فالرجل أحد رموز مصر المحترمين، وإلا ما كنت قد سمحت لابنتي المحامية أن تكون محاميته. غير أنني شخصيًا -لسوء حظ الكاذبين- لم ولن أعمل بالسياسة لالتزامي الصارم بقيم القضاء الذي أشرف بالانتماء إليه. لذلك فإن حظ الكاذبين معي سيكون في ساحة العدالة”.

كما كتب حسين، في تدوينة أخرى، رسالة لنقيب الصحفيين، عبد المحسن سلامة، قال فيها “إلى الصديق عبد المحسن سلامة، نقيب الصحفيين، ورئيس مجلس إدارة الأهرام: لم أتوقع يومًا أن يكون الكذب في عهدكم صفة أحد إصدارات الأهرام، أو أن ترعى كاذبًا”.

كان موقع “بوابة الأهرام” الإلكترونية، قد نشر تقريرًا بعنوان “مفاجأة.. محامية شفيق تتعاقد مع قنوات إخوانية لدعم الفريق.. ووالدها المستشار عدلي حسين مهندس الحملة“.

 

وفي تدوينة أخرى “لا شك أننا نعيش عصر الانحطاط الإعلامي الكاذب.. كان الله في عون الصادقين منهم”.

وأورد حسين، نصوصًا دستورية يعتمد عليها في مقاضاة وسائل الإعلام، منها نص المادة 65 التي تنص على “حرية الفكر والتعبير مكفولة”، وقال “لم ينص الدستور على أن حرية الكذب والتلفيق والتشهير مكفولة!! وذلك مجاله ساحة القضاء”.

اقرأ ايضاً :   هاآرتس: تبرئة مبارك تنهي شعار "الجيش والشعب إيد واحدة"

كان الفريق أحمد شفيق، قد أعلن الأربعاء الماضي، من الإمارات التي كان يقيم فيها، إنه سيخوض انتخابات الرئاسة التي ستجرى العام المقبل، قبل ساعات من ظهورة على شاشة قناة “الجزيرة” وإعلانه “أنه ممنوع من السفر من قبل السلطات الإماراتية لأسباب لا يفهمها ولا يتفهمها”، معتبرا هذا “تدخلً إماراتيا في شؤون مصر”.

ثم جاء الرد الإماراتي سريعًا بأنه “ليس ممنوعًا من السفر ويمكنه مغادرة البلاد”، تعقيبًا على تصريحاته، قبل ترحيله من الإمارات على متن طائرة خاصة، مساء السبت الماضي.

وقالت دينا عدلي، محامية الفريق  شفيق، لـ”بي بي سي”، إنها تلقت معلومات بأن السلطات الإماراتية، قامت بترحيله إلى مصر بطائرة خاصة، بعد إلقاء القبض عليه من منزله.

وأكدت عدلي، لـ”رويترز”، أنها تعتزم مع عائلتع “التقدم ببلاغ إلى النائب العام للكشف عن مكانه في القاهرة”، بعدما أكدت أسرته أنها “لا تعرف مكانه بعد عودته لمصر”.

 

ندى الخولي

ندى الخولي