أخباررياضة

عبدالله الشامي وثلاثة سوريين “يغزون” ملاعب الكرة المصرية

انتقل لاعبون  سوريون إلى الملاعب المصرية بعد قرار اتحاد الكرة اعتبار السوري لاعب محلي

عبد الله الشامي ينضم للنادي الأهلي

 

مازالت أخبار انتقال اللاعب السوري عبدالله الشامي لصفوف النادي الأهلي تتصدر أخبار الرياضة في مصر، ويراهن الجهاز الفني للأهلي على المدافع الجديد لتدعيم خط دفاعه بعد رحيل أحمد حجازي إلى وست برومتش الإنجليزي.

وتعاقد النادي الأهلي مع الشامي الذي وصل أخيرًا بصفقة انتقال حر لمدة 3 سنوات بمقابل مادي يحصل عليه اللاعب بواقع 100 ألف دولار فى الموسم الأول، و120 ألف دولار في الموسم الثاني، و130 ألف دولار فى الموسم الثالث.

وتم قيد عبد الله الشامي فى قائمة الأهلي مؤخرًا كلاعب مصري ضمن 4 لاعبين من سوريا بعد قرار اتحاد الكرة باعتبار اللاعبين السوريين محليين وليسوا أجانب.

وبدأ المدافع الجديد للنادي الأهلي اليوم الثلاثاء، خوض برنامج بدني خاص تمهيدآ للدفع به في المباريات بعد وصوله القاهرة أمس الاثنين.

ويبلغ عبدالله الشامي من العمر 23 عامًا وهو من مواليد 1994، لعب في منتخبات سوريا تحت 19 و22 و23 عامًا بدأ مسيرته مع نادي الطليعة السوري عام 2011، وقضى خمسة مواسم بين صفوف الفريق وانضم للمنتخب السوري، كما لعب مع منتخب سوريا الأوليمبي في بطولة غرب آسيا بقطر 2016.، انتقل بعد ذلك إلى صفوف نادي البحرين في يوليو 2016 لمدة ثلاثة أسابيع فقط، وكان مقرر انتقاله إلى نادي الصفا اللبناني.

يذكر أن  قرار اتحاد الكرة باعتبار معاملة اللاعب السوري كلاعب مصري، جاء نظرًا للظروف التى تمر بها سوريا وقد فتح الباب أمام لاعبي سوريا للانضمام إلى بعض أندية الدروى.

واستفاد من قرار الجبلاية بالنسبة للسوريين، الزمالك بعد ضمه ثنائي منتخب نسور قاسيون مؤيد العجان، وعلاء الشبل،  والأهلي الذي دعم دفاعه بالشاب عبد الله الشامي بديلا للمدافع أحمد حجازي.

كما ضم نادي الرجاء ربيع عبد الله، ولم تستفد باقي الأندية من هذا القرار بعد فسخ تعاقد سموحة مع  مؤيد الخولي ونصوح النكلي وتراجع الإنتاج الحربي عن ضم محمد حامد ميدو وعلى شبيب .

السوري مؤيد العجان انضم للزمالك
الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق