سياسة

عالم تالت: جنوب أفريقيا “أفلتت” البشير

الرئيس السوداني غادر جنوب إفريقيا من مطار  رغم مطالبات الاتحاد الوروبي والأمم المتحدة بتسليمه للجنائية الدولية

زحمة

قالت وكالة الأنباء الفرنسية إن طائرة الرئيس السوداني عمر البشير قد غادرت جنوب إفريقيا و تحديداً من مطار ووتر كلوف ((Waterkloof العسكري ببريتوريا على الرغم من منع محكمة محلية مغادرته. فيما قالت بي بي سي إن وزير الخارجية السوداني قد غادر برفقته و سيعقد مؤتمراً صحفياً فور وصوله إلى السودان.

كان بان كي مون الأمين العام للأمم المتحدة قد قال اليوم الاثنين إن أمر الاعتقال الصادر من المحكمة الجنائية الدولية بحق الرئيس السوداني عمر حسن البشير يجب أن تنفذه الدول الموقعة على قانون إنشاء المحكمة.

وأضاف أن “أمر الاعتقال الصادر من المحكمة الجنائية الدولية بحق الرئيس البشير بتهم ارتكاب جرائم ضد الإنسانية وجرائم حرب أمر أنظر إليه بمنتهى الجدية.”

وكان الاتحاد الأوروبي قد أبدى أمله في أن تحترم جمهورية جنوب إفريقيا قرارات المحكمة الجنائية الدولية، بوصفها عضو مؤسس لها، وأن تعمد إلى تنفيذ القرار الأممي 1593.

و جاء في بيان صدر عن إدارة العلاقات الخارجية في الاتحاد الأحد “نأمل أن تعمل السلطات في جنوب إفريقيا على تنفيذ مذكرات التوقيف الصاردة من المحكمة بحق أي شخص يتواجد على أراضيها”.

ولم يذكر البيان تحديداً اسم الرئيس السوداني، مكتفيا بالتذكير بأن الاتحاد مصمم على الاستمرار في دعم عمل المحكمة من أجل منع جرائم الحرب وكافة الجرائم ضد الانسانية و الإبادة الجماعية ومحاربة الإفلات من العقاب.

فيما قال حزب المؤتمر الوطني الافريقي الحاكم في جنوب افريقيا الأحد أيضاً إن المحكمة الجنائية الدولية “لم تعد تصلح للغرض الذي اقيمت من أجله”. و أكد أن حكومة بريتوريا قد منحت الحصانة لكل المشاركين في القمة الإفريقية.

كانت محكمة في جنوب إفريقيا قد أصدرت أمس الأحد أمراً مؤقتاً بمنع الرئيس السوداني من مغادرة البلاد إلى أن تنظر في طلب اعتقاله، وذلك على خلفية مذكرة اعتقال أصدرتها بحقه المحكمة الجنائية الدولية.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق