سياسة

عاصم الدسوقي بعد أزمة «إكسترا نيوز»: مش هصغّر نفسي (فيديو)

أوّل تعليق من المؤرخ وأستاذ التاريخ الحديث على أزمة المذيعة “مروج إبراهيم” 

 

 

عقب عاصم الدسوقي، المؤرخ وأستاذ التاريخ الحديث على أزمة تجاوز مروج إبراهيم، مذيعة قناة “إكسترا نيوز” في حقه وإنهاء الحلقة معه، إذ قال إن الموقف انتهى وإنه “لن يصغر من نفسه”.

وكانت مروج إبراهيم أنهت مقابلة مع المؤرخ مساء أمس إذ انفعلت في أثناء حوارها معه ودخلا في مشادة كلامية على الهواء بخصوص تصريحات المفكّر يوسف زيدان عن الزعيم الراحل أحمد عرابي، وأنهت الإعلامية الحلقة بعد انفعالها على الضيف.

وأضاف دسوقي خلال تصريحات تليفزونيّة في قناة “المحور” مساء اليوم الأربعاء أنه “لم يشتكي مما جرى في الحلقة ولم يرفع دعوى قضائية وأن الموضوع انتهى وأضاف “لن أصغر من نفسي أو أدخل في حوارات مع ناس دون. الإنسان حسب ما تربى. أنا بقول كده للطلبة عندي في المحاضرة أن الإنسان خارج البيت هو واجهة بيته”.

وتابع أن هناك “أشخاص مأجورين ولهم أجندات بعينها”.  وأضاف “هي مش عايزة تفهم، أنا بقول لها يا بنتي تعرفي إيه الفارق بين المؤرخ والباحث، مش عايزة تعرف، هي داخله بفكرة وتناول بعينه. وأنا قلت لها التاريخ علم، والعلم مستقل عن الدين والسياسة”.

ومن جانب آخر، أكد دسوقي على أن من يتصدي للتاريخ ينبغي أن يكون ملمًا ودارسًا لمنهجية البحث في التاريخ، فضلًا عن تخصصه في حقبة بعينها.

ويذكر أن مروج إبراهيم قدمت اعتذارها في بيان صحفي اليوم الأربعاء  بسبب تجاوز النقاش الحدود مهنيًا أو أدبيًا مع ضيفها. وعلى صعيد متصل، قررت القناة إيقاف المذيعة الشابة عن العمل وعدم ظهورها على شاشة القناة والتحقيق معها بسبب خروجها عن قواعد”مدونة السلوك المهني” التي تعتمدها القناة.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق