أخبارسياسة

عاجل- ‏البابا يُجرّد راهبًا بالدير الذي شهد مقتل الأنبا “إبيفانيوس”

البابا تواضروس يصدر قرارًا بتجريد راهب في دير أبومقار

أصدر البابا تواضروس الثاني، بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية، قرارًا بتجريد راهب من دير أبومقار، من الرهبنة وعودته إلى اسمه العلماني.

وأعلن القس بولس حليم، المتحدث الرسمي باسم الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، اعتماد البابا تواضروس الثاني، بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية، قرارًا بتجريد راهب من دير أبومقار، من الرهبنة وعودته إلى اسمه العلماني، وذلك بعد التحقيق الرهباني بواسطة لجنة خاصة مشكلة من اللجنة المجمعية لشؤون الرهبنة والأديرة، مع الراهب “أشعياء المقاري” بخصوص الاتهامات والتصرفات التي صدرت عنه، والتي لا تليق بالسلوك الرهباني والحياة الديرية والالتزام بمبادئ ونذور الرهبنة من الفقر الاختياري والطاعة والعفة.

وقال حليم، في بيان له، إن الراهب المذكور تم تجريدة وطرده من مجمع دير أبومقار بوادي النطرون، وعودته إلى اسمه العلماني وائل سعد تواضروس وعدم انتسابه إلى الرهبنة، وحثة على التوبة وإصلاح حياته من أجل خلاصة وأبديته.

ودعت الكنيسة الأقباط إلى الحفاظ على نقاوة الرهبنة القبطية بتاريخها، وحياة الأباء الرهبان التي اختاروها بأنفسهم، وتركوا العالم طلبا للهدوء والتوبة وخلاص النفس، وقالت الكنيسة: “نرجو من الجميع عدم تعدي الحدود الواجبة في المعاملات والعلاقات، والالتزام بالتعليمات التي تصدرها الأديرة في الزيارات والخلوات”.

كان الراهب المذكور على خلافات مع الأنبا إبيفانيوس رئيس الدير الذي وجد مقتوله داخل الدير الأحد الماضي، وسبق وتقدم بطلب للبابا بنقله من الدير، والتحقيق معه لمخالفاته للرهبنة.

يذكر أنه تم أمس تداول بيان عن لجنة الرهبنة يفيد بتجريد الراهب المذكور وراهب آخر، إلا أن سكرتير المجمع المقدس للكنيسة الأنبا دانيال نفى إصدار البيان السابق، قبل أن تعاود الكنيسة وتصدر بيانها ذلك.

يذكر أن لجنة الرهبنة وشؤون الأديرة بالمجمع المقدس للكنيسة القبطية الأرثوذكسية، أصدرت 12 قرارا، الخميس الماضي، لضبط الحياة الرهبانية والديرية.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق