اقتصادمجتمع

طيار بريطاني: أصبتُ بالسالمونيلا في شرم الشيخ

 طيار بريطاني يرفع دعوى قضائية بعد إصابته بالتسمم في فندق بشرم الشيخ

دايلي ميل- جون هاتشينسون – ترجمة: محمد الصباغ

قرر بريطاني اتخاذ إجراءات قانونية  عقب تحول إجازته مع عائلته إلى كابوس بعد إصابته بمرض السالمونيلا. لم يستطع الطيار البريطاني، أليكس كومليز، العوده لعمله كطيار في ”إيزي جيت“ بسبب المرض.

كان الطيار، 33 سنة، قد حجز غرفة بفندق معروف شرم الشيخ خلال شهر يوليو لمدة عشرة أيام هى فترة إجازته، وكانت برفقته زوجته لويز، 36 سنة، وابنه الذى يبلغ عامين.

ورغم الرحلة التى جمعت أفراد العائلة وتكلفت ألفي دولار فقط، فإن أليكس سقط مريضاً بعد أربعة أيام من وصولهم إلى الفندق ذي الأربعة نجوم.  وقال أليكس إن مرضه كان شديد الخطورة فاستمر في تلقي العلاج بعد عودته لبلاده ولم يكن قادراً على الذهاب لعمله لمدة شهر كامل.

ويضيف: ”كنا جميعاً سعداء بسبب الرحلة خارج البلاد فقد كانت الأولى لنا منذ ولادة طفلنا سباستيان، وأردنا لطفلنا أن يسعد معنا في تجمعنا العائلي. حتى تحول الأمر كله إلى كابوس”.

في اليوم الرابع استيقظ أليكس و شعر بآلام في معدته وكان يعاني طوال فترة الإجازة من القئ و الإسهال.

يقول الطيار: ”لقد كنت محتجزاً طوال الإجازة في غرفة الفندق بسبب المرض، لم أكن أبداً على ما يرام. لقد أكلت فقط في الفندق لذا أعتقد أن المشكلة كانت هناك”.

وعقب عودته لبلاده قال طبيبه إنه تعرض لتسمم السالمونيلا بسبب الطعام، ولم يعد لعمله لأكثر من أربعة أسابيع. ويقول إنه لم يتلق مجرد إعتذار من الإدارة، وقرر بدء إجراءات قانونية ضد الشركة التى سافر من خلالها وهي ”طومسون هوليداي“.

و يقول ”ريتشارد دوكسبيري“ المحامي المتخصص في مشاكل السفر: ”لقد كان مقرراً لتلك الإجازة أن تكون تجمعاً عائلياً لكن بدلاً من ذلك تجمعوا بسبب مرض أليكس الشديد الذي في اعتقادنا بسبب سوء النظافة في الفندق”.

ويضيف: ”لم يكن الفندق مقبولاً بالنسبة للضيوف وانتهى الأمر بمرض أليكس. ولم يفسد المرض الإجازة فقط بل تسبب بوخزات مستمرة وآلام في قدميه و يديه“.

وأفاد بيان صادر عن  ”طومسون هوليداي“ أن الشركة ”تأسف لسماع ما حدث لأليكس في رحلته بالقاهرة. وبما أن الأمر أصبح قيد التحقيق فمن غير المناسب لنا أن نعلق عليه الآن”. ويضيف البيان: ”الأولوية القصوى لشركتنا هى الصحة، والراحة لعملائنا، ونستخدم إجراءات صحية قاسية ووسائل نظافة تتماشى مع المعايير“.

و لا زالت  الدايلي ميل تنتظر  رداً على أسئلتها من الفندق  حول الحادث.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق