منوعات

طوال القامة أكثر عرضة للإصابة بالسرطان.. فما السبب؟

دراسة توضح تزايد خطر الإصابة إلى 12% للنساء و9% للرجال

المصدر: iflscience

ترجمة- هبة حامد

أظهرت دراسة حديثة أن الأشخاص طوال القامة أكثر عرضة لخطر الإصابة بالسرطان بسبب احتواء أجسامهم على عدد أكبر من الخلايا.

وأوضحت الدراسة التي أجريت في جامعة كاليفورنيا، ونُشرت في مجلة Proceedings B، إلى أن معدل الخطر يتزايد بنسبة 10% لكل 10سنتيمترات فوق متوسط الطول.

وأشارت الدراسة إلى أن زيادة نسبة الطول تزيد من خطر الإصابة بالسرطان بنسبة 12% للنساء، و9% للرجال.

البروفيسور ليونارد نوني، أحد فريق البحث يقول: “إذا كنت تقارن رجلًا يبلغ طوله 5 أقدام مع لاعب سلة يبلغ طوله 7 أقدام فإن لاعب كرة السلة يواجه نسبة مضاعفة من الإصابة بخطر السرطان”، موضحًا أن الشخص لا يمكنه فعل أي شيء تجاه طوله، لكن لا بد أن يكون على علم بذلك، وإذا كانت هناك أي مخاوف أو شكاوى صحية فمن الضروري إجراء الفحوصات الطبية.

وأوضح الباحثون أن متوسط الطول لدى الإناث 162 سنتيمترا، و175 سنتيمترا للذكور، وقاموا بدراسة وتقييم خطر الإصابة بـ 23 نوعًا من السرطان.

وأوضحت الدراسة أن الهرمون الذي يحفز النمو “IGF-1” له تأثير على تحفيز السرطان، وذلك من خلال تأثيره على تسريع معدل انقسام الخلايا في أثناء نموه، وهو ما يزيد من احتمالية تحول الخلايا إلى أورام.

وأوضح نوني، أنه من المحتمل أن يكون مستوى هرمون تحفيز النمو عند البالغين له تأثير مباشر على مخاطر التعرض للسرطان، وذلك لدوره في زيادة معدل انقسام الخلايا، كما يمكن أن تكون هذه العلاقة مسؤولة عن انخفاض معدلات الإصابة بالسرطان، والتي لوحظت لدى الأفراد الذين يعانون من نقص مستقبل هرمون النمو”.

وتقول جورجينا هيل، وهي متخصصة في أبحاث السرطان في المملكة المتحدة، إن زيادة المخاطر صغيرة، وهناك كثير من الخطوات التي يمكن أن يفعلها الشخص لتقليل خطر الإصابة بالسرطان مثل التوقف عن التدخين، والحفاظ على وزن صحي.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق