سياسة

شغب طلبة الإخوان في جامعات القاهرة وعين شمس

طلاب الاخوان

 

وقعت اشتباكات بالأيدي بين طلاب جماعة الإخوان وأفراد الأمن الإداري بجامعة القاهرة عقب اقتحام الطلاب مبنى المجلس الأعلى للجامعات، ما دفع أفراد الأمن لفتح خراطيم المياه وطفايات الحريق عليهم لتفريقهم، وإخراجهم من المبنى.

 وبحسب صحيفة المصري اليوم حطم طلاب «الإخوان» النافذة الزجاجية الرئيسية لمبنى المجلس الأعلى للجامعات خلال عملية الاشتباكات، التي أسفرت عن إصابة عدد من طلاب الإخوان بجروح في الوجه، وإصابة 2 من الأمن الإداري للجامعة. وبحسب صحيفة الشروق فإن الموظفين ردوا بضرب الطلاب بطفايات الحريق، مما أدى إلى إصابة عدد من الطلاب بجروح ونزيف بالرأس.

 كان عشرات من طلاب جماعة الإخوان المسلمين بجامعة القاهرة، قد اقتحموا مبنى المجلس الأعلى للجامعات، اعتراضًا منهم على موافقة المجلس على قرارات الحكومة الأخيرة الخاصة بالسماح للشرطة بالدخول للحرم  الجامعي حال وقوع أعمال عنف. وردد الطلاب هتافات منها «رابعة مش في مدينة نصر رابعة في كل شوارع مصر»، و«الداخلية بلطجية»، و«جابر نصار يا فلول يلا بسرعة امشى وغور».

كان مجلس جامعة القاهرة وافق بالإجماع على قرارات المجلس الأعلى للجامعات الخاص بالسماح للشرطة بالدخول للحرم الجامعي إذا ما حدثت أعمال عنف داخل الحرم.

كما نظم العشرات من الطلاب المؤيدين لـ”مرسي” وقفة احتجاجية أمام الباب الرئيسي لجامعة عين شمس، اليوم الأربعاء بحسب صحيفة الشروق ، احتجاجا على ما تشهده جامعة الأزهر مؤخرا، ورفض ما وصفوه بـ”الانقلاب”، والمطالبة بالإفراج عن الطلاب المعتقلين، بالإضافة إلى رفض قرار المحكمة التي حكمت بمنع التظاهرات داخل الجامعات إلا بعد الحصول على إذن من رئيس الجامعة.
وأمام كلية الحاسبات والمعلومات قام أحد الطلاب المتظاهرين بتسلق سور الكلية وكسر كاميرات المراقبة المعلقة أمام مدخل كلية الحاسبات واستولى عليها. كما حطم  طلاب «الإخوان» بجامعة عين شمس زجاج سيارة شرطة ضمن قوات التأمين المتواجدة أمام البوابة الرئيسية للجامعة، كما اعتدوا على سيارة ترحيلات أثناء مرورها بشارع الخليفة المأمون. وتراجع طلاب الإخوان داخل جامعة عين شمس بعدما قطعوا شارع الخليفة المأمون من الجانبين.

ووزع الطلاب المتظاهرون منشورات بعنوان ” قاطع دستور الانقلاب”، ثم خرج الطلاب من الحرم الجامعي وقطعوا طريق الخليفة المأمون مما أدى إلى حدوث شلل مروري في منطقة العباسية ووقعت مشادات بينهم وبين السائقين لفتح الطريق، ورشق بعض الطلاب سيارة شرطة بالحجارة أثناء مرورها .
وقال الدكتور محمد الطوخي، نائب رئيس الجامعة لشئون التعليم والطلاب، “إنه سيتخذ عقوبات ضد المخالفين من الطلاب، ووصف الاستيلاء على كاميرات الجامعة بالجريمة

واستأنف طلاب وطالبات كليات جامعة الازهر بالقاهرة والوجهين القبلي والبحري امتحانات نصف العام الدراسي اليوم الثلاثاء بغالبية كليات الجامعة وفق جداول الامتحانات وذلك وسط اجراءات امنية مشددة لتأمين تلك الامتحانات ومنع اي محاولات لطلاب جماعة الاخوان المسلمين الارهابية لتعطيلها‏.‏

 وبحسب صحيفة الأهرام اكد الدكتور اسامة العبد رئيس جامعة الازهر ان حالة من الهدوء تسود حتي الآن اجواء الامتحانات بالكليات التي استأنفت الامتحانات أمس وانه يتابع من مكتبه منذ الصباح الباكر مختلف إجراءات تأمين الامتحانات بالتنسيق مع الأمن الاداري للجامعة وقوات الامن التي تبذل الجهد لتأمين اجواء الامتحان. كما تشهد المدينة الجامعية للبنين والبنات حالة هدوء حذر بعد الاحداث التي شهدتها مدينة الطلاب خلال الايام الماضية بسبب اصرار طلاب الاخوان وبعض مثيري الشغب بالمدينة علي إلقاء الحجارة علي قوات الأمن التي تؤمن الشارع الرئيسي خارج مبني المدينة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق