أخبارمنوعات

طفولة ملكة بريطانيا في مزاد علني

عرائس «ديزني» وفساتين ملونة منذ عام 1926

 

thesun

 

عرضت في لندن مجموعة من دمى شخصيات «ديزني» وملابس طفولية تعود للملكة إليزابيث ملكة بريطانيا الحالية في مزاد علني بقاعة مزادات “بورستور آند هيويت”.

وبيعت المجموعة كاملة بـ 3000 جنيهًا استرلينيًا في مزاد بشرق ساسكس.

ومنحت القطع السابقة لكلارا نايت الممرضة المسؤولة عن رعاية الملكة عندما كانت أميرة منذ عام 1926  وتقدر قيمة ملابس الملكة الطفولية بـ1500 جنيه إستريلني، بينما سعر كل دمية 300 جنيهًا استرلينيًا.

وستعرض للبيع «جولي» وهي واحدة من خمس عرائس لعبت بهم الملكة إليزابيث في طفولتها مع ملابس ارتدتها بالإضافة إلى لُعبتي ميكي وميني ماوس مصنوعتان من القماش وترتديان ملابسهما الأصلية منذ إنتاجهما عام 1930 على يد صانع ألعاب الأطفال البريطاني “دين راج”، وقد مُنحت الدمى  لكلارا نايت ممرضة الملكة التي اعتنت بها منذ عام 1926.

ولم يتسن للسيدة نايت التي توفيت عام 1946 أن تنجب أطفالًا، لذا ورثت عائلتها تلك المجموعة وظلت بحوزتهم لأكثر من 71 عامًا وتضم ملابس داخلية خاصة مصنوعة من الحرير والكتان تمت حياكتها يدويًا، وسترة من الحرير الوردي كانت ترتديها الملكة، وملابس ملونة للعب تعود لعام 1926، تم تخزين تلك الأشياء لسنوات عديدة في منزل عائلة نايت قبل أن تقرر العائلة بيعها.

وعندما توفيت السيدة نايت عام 1946 حضرت جنازتها الملكة الأم والملكة أليزابيث والأميرة مارجريت، وتقول مات إلين، المتخصصة  في “بورستور آند هيويت” بشرق ساسكس، والتي ستبيع المجموعة: “يبدو أن كلارا نايت عملت لدى العائلة المالكة في عام 1926  عقب ولادة إليزابيث وقضت سنوات لترعى الملكة والأميرة مارجريت”

وأضافت “كان مع المجموعة أدوات منزلية أخرى، يعتقد أصحابها أنها ذات قيمة كبيرة، ولكنها كانت متواضعة للغاية، لقد عاشت كلارا وعملت مع العائلة الملكية لأعوام طويلة وأُعطيت هذه الملابس والدمى، والتي ورثتها عائلتها فيما بعد، إنها مجموعة تاريخية ونتوقع اهتمامًا عالميًا”

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق