“طفلة ومراهقة”.. بدء الكشف عن ضحايا تفجير مانشستر الإرهابي

“طفلة ومراهقة”.. بدء الكشف عن ضحايا تفجير مانشستر

سافي روز روسوس 8 أعوام، و جورجينا كالاندر، 18 عامًا أضحايا تفجير مانشستر
سافي روز روسوس 8 أعوام، و جورجينا كالاندر، 18 عامًا أضحايا تفجير مانشستر

الجارديان- الإندبندنت

فاطمة لطفي

شهدت بريطانيا مساء الإثنين هجومًا مفجعًا أودى بحياة 22 قتيلًا، بينهم أطفال ومراهقين، وأصيب فيه العشرات، بعد تفجير استهدف جمهور حفل موسيقي للمغنية الأمريكية أريانا جراندي في مانشستر بشمال غرب إنجلترا. 

الحفل الذي كان يحضره ما يقرب من 21 ألف شخص بينهم أطفال بصحبة أهاليهم أو مراهقين برفقة أصدقائهم، انتهى نهاية مأساوية بمقتل وإصابة العشرات فضلًا عن المفقودين حيث لايزال حتى الآن ما يقرب من 18 أسرة تبحث عن أطفالها في المستشفيات وينشرون صورهم على مواقع التواصل الإجتماعي.

على اليمين المغنية الأمريكية آريانا وجورجينا في حفلة قبل عامين

أعلن رسميًا أول اسمين للضحايا، جورجينا كالاندر 18 عامًا، وسافي روز روسوس، 8 أعوام.

جورجينا التي كتبت السبت الماضي على حسابها على تويتر أنها متحمسة للغاية لحضور الحفل الموسيقي ورؤية آريانا، فارقت الحياة بعد وصولها المستشفى وكانت أمها بجانبها.

المراهقة التي يضفها أصدقائها بـ “الملاك الحي” كانت تدرس في كلية رونشو بالقرب من ليلاند. وكانت على وشك الانتهاء من السنة الثانية من دورة الرعاية الصحية والاجتماعية.

نعاها أصدقائها ووصفوها بـأنها كانت  “فتاة جميلة ذات روح وقلب طيب”، وأنشأ شخصين صفحة على فيسبوك للمشاركة في تكلفة جنازتها وجمعت 1500 إسترليني بعد ساعتين فقط من تأسيسها.

سافي كانت برفقة أمها وأختها في الحفلة

أما الضحية الثانية،  سافي كانت تحضر حفلة المغنية الأمريكية بصحبة أمها وأختها عند وقوع الانفجار.

قال كريس أبتون، مديرة مدرسة تارليتون الإبتدائية حيث كانت تدرس سافي ” كانت فتاة صغيرة جميلة بكل ما تحمله الكلمة من معنى، كانت محبوبة من الجميع، كانت طفلة هادئة وبسيطة وتملك حسًا إبداعيًا”.

اقرأ ايضاً :   فيديو.. السيسي في افتتاح "إيثدكو": قدراتنا الاقتصادية استنزفت في حروب 56 و67 و73

وأضاف أن خبر موتها كان صدمة كبيرة “فكرة أن يذهب أحد لحضور لحفلة ولا يعود لمنزله فكرة مفجعة”.

من جانب آخر، لايزال آباء يبحثون عن أطفالهم المفقودين بعد إعلان السلطات رسميًا عن وجود قتلى بين ضحايا التفجير، يزور الآباء المستشفيات وينشرون صورًا على مواقع التواصل الاجتماعي للاستدلال على أبنائهم.

ينشر الآباء صور أبناءهم المفقودين للاستدلال على مكانهم

وقالت رئيسة وزراء بريطانيا، تريزا ماي، في وقت سابق من اليوم الثلاثاء خلال مؤتمر صحفي من أمام مقر رئاسة الوزراء إن الشرطة حددت هُوية منفذ هجوم مانشستر الانتحاري الذي استهدف حفلا موسيقيا كانت تحيه المغنية الأمريكية أريانا جراندي مساء أمس الإثنين في شمال غرب بريطانيا، مضيفةً أن السلطات ليست مستعدة للكشف عن اسمه.

كما أعلن تنظيم الدولة الإسلامية مسئوليته عن الهجوم، ولم يذكر التنظيم في بيانه أي معلومات عن المهاجم أو حتى كنيته كما دأب في بيانات تبنى الهجمات السابقة.

فاطمة لطفي

فاطمة لطفي

Add comment