منوعات

طبيب يُجري عملية قيصرية وهو “سكران”.. فماذا كان مصير الأم والجنين؟

استدعى الشرطة بنفسه خوفًا من انتقام عائلة الأم

اعتقلت السلطات الهندية طبيبًا جراحًا بعد إجرائه عملية ولادة قيصرية وهو سكران، وتوفي الطفل بعد العملية مباشرة، لتلحق به الأم بعد فترة قصيرة.

وذكرت وسائل الإعلام المحلية أن المستشفى أخبر العائلة بوفاة الطفل، في الوقت الذي كانت تنزف به الأم، كاميني تشاتشي، بشدة لتقرر عائلتها نقلها إلى مستشفى خاص، إلا أنها توفيت في الطريق.

وألقت الشرطة القبض على الطبيب بي جي لاخاني، بعد أن أثبتت نتيجة فحص النفس أنه كان ثملًا في وقت إجراء العملية، وما زالت التحقيقات قائمة حتى الآن لمعرفة ما إذا كان سبب الموت هو الإهمال أم أسباب طبية أخرى.

وقالت الشرطة، في تصريحات لـ”بي بي سي”، إن الطبيب هو مَن استدعاها، خوفًا على حياته من انتقام عائلة الأم.

من جانبها يُجري المستشفى تحقيقاته لمعرفة السبب المباشر لوفاة الأم.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق