اقتصاد

طارق عامر لـ”بلومبرج”: سعر صرف الجنيه سيشهد “تقلبات”

هذه مجمل تصريحات محافظ البنك المركزي لـ”بلومبرج”

بلومبرج – أ.ش.أ

قال طارق عامر محافظ البنك المركزي المصري، في حوار مع شبكة “بلومبرج“، نُشر الثلاثاء: “سنشهد تقلبا أكبر في سعر العملة بعد إلغاء آلية تحويل أموال الأجانب، حيث سيكون على المستثمرين حاليا التعامل في سوق الإنتربنك”.

ونقلت الشبكة أيضًا قول عامر إن هناك عملا على ضمان أن السوق “حرة”، متابعًا القول: “لكن في الوقت نفسه لدينا احتياطيات تساعدنا في مواجهة أي مضاربات أو ممارسات تسبب إرباكا للسوق”.

وصُرّح بأنه يتوقّع استلام مصر للدفعة الخامسة من قرض صندوق النقد الدولي البالغة ملياري دولار نهاية الشهر الجاري أو مطلع فبراير المقبل على أقصى تقدير.

وقال عامر إنه تم الاتفاق مع الصندوق على كل النقاط، مؤكدا التزام مصر بتنفيذ برنامج الإصلاح الاقتصادي، نافيا وجود أي نقاط عالقة في الاتفاق.

كانت مصر تسلّمت 4 دفعات بواقع 8 مليارات دولار من قرض صندوق النقد الدولي البالغ 12 مليار دولار، والذي وقعته في نوفمبر 2016، في إطار تنفيذ مصر لبرنامج الإصلاح الاقتصادي.

وأوضح عامر أنّ البنك المركزي ملتزم بضمان وجود سوق صرف حر خاضع لقوى العرض والطلب، مشيرا إلى أن المركزي لديه من احتياطات نقدية من العملة الأجنبية تساعد على مواجهة أيّ مضاربات أو ممارسات غير منظمة في السوق، كما أن حجم الاحتياطي النقدي يساعد على الدفاع عن النظام المصرفي.

وذكرت “بلومبرج” أن تصريحات محافظ البنك المركزي المصرية ستسهم في طمأنة المستثمرين خاصة الدوليين مع قرب انتهاء الاتفاق بين مصر وصندوق النقد الدولي بشأن برنامج الإصلاح الاقتصادي الذي ينتهي هذا العام.

وقال عامر إن استثمارات الأجانب في أذون الخزانة تصل حاليا إلى أكثر من 10 مليارات دولار، لافتا إلى أن التراجع الطفيف الذي سجله الاحتياطي النقدي الشهر الماضي يعكس مرونة الاقتصاد.

كان الاحتياطي النقدي ارتفع من 15 مليار دولار قبل تحرير سعر الصرف إلى 5.44 مليار دولار في نوفمبر الماضي.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق