سياسة

طابا .. عودة الموت

أدان حازم الببلاوى رئيس مجلس الوزراء، حادث  تفجير الأتوبيس السياحى بمدينة طابا، والذى أسفر اليوم عن  مصرع 4 منهم سائق الأتوبيس واثنين من السائحين الكوريين، وإصابة نحو 29 آخرين، وأكد     الببلاوي أن الدولة ستتصدى لهذا الإرهاب الذى يهدف زعزعة أمن واستقرار البلاد.

وقال وكيل وزارة الصحة في جنوب سيناء محمد لاشين لرويترز “”عدد القتلى أربعة.. ثلاث جثث وأشلاء جثة.” وأضاف أن بين القتلى اثنين من السائحين الكوريين ومصري ولم تحدد جنسية القتيل الذي تحولت جثته إلى أشلاء بعد.

وتابع “هناك عمليات جراحية تجرى لعدد من المصابين.”

ومضى قائلا إن عشرة من المصابين نقلوا للعلاج في مستشفى بمنتجع شرم الشيخ بينما نقل ثلاثة إلى مستشفى بمنتجع نويبع وبقي مصاب واحد للعلاج في طابا.

ويمثل التفجير نقطة تحول في هجمات إسلاميين متشددين تصاعدت حدتها بعد عزل الرئيس محمد مرسي المنتمي لجماعة الإخوان المسلمين في يوليو تموز بعد احتجاجات حاشدة على حكمه.

ووقع الحادث قرب الحدود المصرية مع إسرائيل. وقال مصدر إن عبوة ناسفة وضعت تحت مقعد السائق استخدمت في الهجوم في حين قال مصدر آخر إن العبوة ربما وضعت خارج الحافل

ووافق النائب العام المستشار هشام بركات،  حسب اليوم السابع، على استخراج تصاريح تسليم جثث الضحايا الكوريين الجنسية، الذى لقوا مصرعهم فى الحادث الإرهابى  إلى ممثلى دولتهم فى مصر، لتسهيل عملية نقل الجثامين إلى بلدهم، كما أمر باستخراج تصاريح الدفن للسائق المصرى الذى لقى مصرعه فى الحافلة.

مقالات ذات صلة

إغلاق