أخبار

ضرب وسحل وإهمال طبي.. وفاة مريم عبدالسلام في لندن

السفير المصري لدى بريطانيا: القضية جنائية والجناة معروفون لدى الشرطة

أعلن ناصر كامل، سفير مصر لدى بريطانيا، أن الطالبة المصرية مريم عبدالسلام التي تعرضت للاعتداء بالضرب في لندن تُوفّيت اليوم.

يذكر أن مريم حاتم مصطفى تعرضت لاعتداء من قبل 10 فتيات بريطانيات من أصول إفريقية، في مدينة نوتنجهام، إذ سحلتها الفتيات مسافة نحو 20 مترًا في أحد الشوارع المزدحمة بالمارة، وهو ما تسبب لها في إصابات جسيمة مارس الجاري.

كانت مريم تعرضت لاعتداء آخر منذ نحو 4 أشهر على أيدي اثنتين من الفتيات العشر، وأعلن والدها منذ 4 أيام خلال مداخلة هاتفية مع الإعلامي جابر القرموطي في برنامج “مانشيت”، أن ابنته في حالة خطر، وقال إن ابنته بين الحياة والموت، وناشد السلطات المصرية بالتدخل ونقلها إلى مستشفى خاص، بسبب الإهمال الطبي الذي واجهته، وكان سببا في تدهور حالتها الصحية، وأن الأطباء فشلوا في وقف النزيف الداخلي، وأخبروه أن الحالة خطيرة.

من جانبه قال السفير المصري، خلال مداخلة هاتفية مع الإعلامية عزة مصطفى ببرنامج “صالة التحرير” المذاع على قناة “صدى البلد”، إن القنصل العام ومستشار السفارة بجوار أسرة مريم في المستشفى لإنهاء إجراءات نقل الجثمان.

وأوضح كامل أن لديه بعض المعلومات يحتفظ بها حتى تتضح الأمور، مشيرًا إلى أن ما حدث شيء مأسوي، ويتم التعامل معه بشكل موضوعي من الناحية القانونية.

وأكد السفير أن القضية جنائية وليست سياسية والجناة معروفون لدى الشرطة، لافتا إلى أنهم حريصون على أخذ حق الطالبة المصرية مريم من الجناة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق