أخبارمجتمع

“ضربها حتى الموت”.. السجن 7 سنوات لوالد البطلة ريم مجدي

 

وجهت له تهمة ضرب أفضى إلى موت بعد أن قام بضرب ابنته حتى فارقت الحياة

ضربها حتى الموت.. السجن 7 سنوات لوالد بطلة المصارعة ريم مجدي

قضت محكمة جنايات الإسماعيلية، برئاسة المستشار عدلي الخولي، اليوم الأربعاء بالسجن سبع سنوات بحق مجدي محمود يوسف، والد البطلة المصارعة ريم مجدي (15 عاما) لاعتداءه عليها بالضرب حتى الموت. 

وكان المستشار عمرو سامي، المحامي العام الأول لنيابات استئناف الإسماعيلية، أحال والد البطلة ريم مجدي، إلى محكمة الجنايات، ووجهت له تهمة ضرب أفضى إلى موت، بعد أن قام بضرب ابنته حتى فارقت الحياة.

كما قررت استخراج جثة البطلة بعد 4 أيام من دفنها، وانتداب الطب الشرعى لتشريح الجثة ،حيث أكد الطبيب الشرعي ان الوفاة بسبب الضرب المبرح المجني عليها.

وتعود الواقعة إلى نوفمبر 2016، ,كشفت والدتها في التحقيقات أن مشادة كلامية نشبت بين ريم ووالدها أثناء التدريب قام على إثرها الوالد بضربها بقدمه، وأثناء العودة إلى المنزل وهما يستقلان السيارة نشبت بينهما مشادة كلامية أخرى حيث عنّفها لعدم التركيز في التدريب ثم صفعها على وجهها، مما جعلها تلقي بنفسها من السيارة قبل توقفها لتلقى مصرعها على الفور.

يذكر أن ريم مجدي كانت قد حققت الكثير من الإنجازات في رياضة المصارعة النسائية، إذ اشتركت في بطولات كثيرة وتمكنت من الحصول على 9 بطولات جمهورية، وفي شهر يوليو عام 2016 تمكنت من الحصول على الميدالية الذهبية ببطولة أفريقيا لمن هن تحت سن 17 سنة ووزن الـ43 كيلو والتي أقيمت بالجزائر، كما حصلت على الميدالية البرونزية في بطولة العالم  للناشئين بجورجيا خلال العام الجاري.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق