إعلامسياسة

ضحية جديدة للاختفاء القسري: #الماصوني_فين؟!

زحمة –

بدأ عدد من النشطاء وصفحات على موقعي التواصل الاجتماعي “فيسبوك” و”تويتر” نشر هاشتاج #ماصوني_فين، في إطار حملة ينظمها نشطاء للبحث عن ضحايا الاختفاء القسري في مصر.

وظهر هاشتاج #الماصوني_فين ضمن أكثر الهاشتاجات تداولا على موقع “تويتر” للتواصل الاجتماعي.

وقالت صفحة “الحرية للجدعان” على “فيسبوك” إن أحد المختفين قسريا، ويدعى “مصطفى محمود أحمد الماصوني” اختفى من منطقة وسط البلد في 26-6-2015 عندما ذهب لإحضار بعض الطعام لأصدقائه. وأضافت الصفحة ان عائلة الماصوني لم تعرف عنه أي شىء لأسبوعين عندما تلقت اتصالا من أحد زملائه بالعمل يخبرهم أن جهاز الأمن الوطني اتصل بجهة عمل الماصوني للاستفسار عنه.

assda

وذكرت الصفحة أن الماصوني مازال مختفيا منذ ثلاثة أشهر، ولم تعثر عائله على اسمه ضمن المتهمين في أي قضية أو حتى المستشفيات أو أقسام الشرطة.

ويسعى نشطاء إلى جذب الانتباه إلى حوادث الاختفاء القسري المتكررة في مصر من خلال نشر (هاشتاجات) تحمل أسماء ضحايا الاختفاء القسري. وتواجه تلك المجموعات واهالي الضحايا صعوبات بالغة في التوصل لأي معلومات تتعلق بذويهم.

وتقول مجموعة نشطاء “الحرية للجدعان” المشرفة على الصفحة إنها وثقت 160 حالة اختفاء قسري في مصر منذ إبريل 2015.

وعلى “تويتر”، قالت الناشطة منى سيف:

بينما تحدثت تغريدات أخرى عن حياة الماصوني ومأساة اختفائه: 

الوسوم

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق