كل شيء عن

ضحكة صلاح ومؤشر الدول و”روشتة” التدريب.. إنه اليوم العالمي للسعادة

تعرف على ترتيب دول العالم في مؤشر السعادة

وكالات

الاحتفال باليوم الدولي للسعادة في جميع أنحاء العالم يتم كل يوم 20 مارس، وطرح فكرة تحديد يوم عالمي للسعادة الناشط والفيلسوف والمستشار الخاص للأمم المتحد جايمي ليان لإلهام الناس جميعا حول العالم  للاحتفال بالسعادة في يوم مخصص لها، وتعزيز حركة السعادة العالمية.

ففي عام 2011، طرح ليان فكرة تحديد يوم عالمي جديد يتم الاحتفال به عالميا لكبار مسؤولي الأمم المتحدة، لدعوة الناس لتذكر الأسباب التي تجعلهم سعيدين، ليكون يوما للسعادة حول العالم.

وقام ليان بحملة ناجحة لتوحيد تحالف عالمي يضم جميع الدول الأعضاء في الأمم المتحدة البالغ عددها 193 دولة، وحصل على موافقة الأمين العام للأمم المتحدة آنذاك، بان كي مون ، لدعم مفهوم إنشاء يوم تقويمي رسمي جديد للأمم المتحدة معروف باليوم الدولي للسعادة. 

ضحكة صلاح:

الاتحاد الدولى لكرة القدم “فيفا” احتفل باليوم العالمى للسعادة بطريقة مختلفة، إذ اعتمد ضحكة، نجم المصرى، محمد صلاح، والمحترف فى صفوف نادى ليفربول الانجليزى، رمزا للسعادة فى اليوم العالمى لها.

ونشر حساب الفيفا صورة لـ”مو صلاح” وابتسامة عريضة تعلو وجهه، وذيل المنشور بهاشتاج “اليوم العالمى للسعادة”.

الطريق إلى السعادة:

وفي تقرير لـ”بي بي سي”، تقول لوري سانتوس، أستاذة علم النفس والعلوم الإدراكية في جامعة ييل بالولايات المتحدة: “أن تكون سعيدا شيء لا يحدث فجأة، وإنما عليك أن تتدرب على أن تكون أفضل في ذلك”. تمامًا مثلما يتدرب الموسيقيون والرياضيون باستمرار على التعلم والتطور والنجاح، يجب عليك أيضا أن تفعل ذلك، إذا كنت تريد أن تكون سعيدًا.

تقول سانتوس: “أثبت العلم أن السعادة تتطلب جهدا واعيا. وهذا ليس بالأمر السهل، وإنما يستغرق وقتا”، لكن يمكن تحقيقه.

وإليك هذه النصائح الخمسة لكي تبدأ التدرب عليها، وهي مقدمة من أستاذة علم النفس سانتوس.

1 – اكتب قائمة الامتنان

تطلب سانتوس من تلاميذها أن يكتبوا الأشياء والأشخاص الذين يشعرون بالامتنان نحوهم خلال الأسبوع بكامله، والذين سوف يشكلون “قائمة الامتنان” بالنسبة لهم.

وتقول: “ربما يبدو الأمر بسيطا للغاية، لكننا شاهدنا أن الطلاب الذين يمارسون هذا التدريب، يميليون بالفعل لأن يكونوا أكثر سعادة”.

2- نم ساعات أطول وأفضل

التحدي هو أن تنام 8 ساعات في الليلة، وذلك كل ليلة، وطيلة أيام الأسبوع.

وهذا التدريب البسيط اتضح أنه الأصعب عندما يتعلق الأمر بالتنفيذ، وفقا لسانتوس.

وتقول: “ربما يبدو الأمر بسيطا، لكننا نعلم أن النوم لفترة أطول، وبشكل أفضل، يقلل من فرص الإصابة بالاكتئاب، ويحسن من مزاجك الإيجابي”.

3- تأمل

تأمل لمدة عشر دقائق يوميا، وكل يوم.

تقول سانتوس إنها، عندما كانت طالبة، كان التأمل بشكل منتظم يجعلها في حالة مزاجية أفضل.

والآن، وهي أستاذة في علم النفس، تحيل طلابها إلى الكثير من الدراسات التي تثبت أن الأنشطة التي تستغرق كل اهتمامك، يمكن أن تساعدك على أن تكون أكثر سعادة.

4 – اقض وقتا أطول مع عائلتك وأصدقائك

وفقا لسانتوس، هناك دراسات متزايدة، تثبت أن الاستمتاع بوقت جيد مع أصدقائك وأفراد عائلتك يجعلك بالفعل أكثر سعادة.

إن قضاء وقت مع أشخاص نحبهم أو تجمعنا بهم “علاقات شخصية وروابط اجتماعية صحية” بلغة علم النفس، يعزز من سعادتك بشكل كبير.

الأمر لا يتطلب الكثير، حسبما تقول سانتوس، فقط تأكد من أنك “تعيش اللحظة، وكن واعيا أو مدركا أنك تمضي هذا الوقت مع من تحب، وعليك أن تعرف كيف تمضي وقتك”.

تصورك عن الوقت مهم للغاية بالنسبة لسعادتك، وتقول سانتوس: “نحن غالبا ما نربط الثروة بالمبلغ المالي الذي نمتلكه، لكن الدراسات تظهر أن الثروة ترتبط أكثر بما نملكه من وقت”.

5- تواصل أقل على مواقع التواصل الاجتماعي

مواقع التواصل الاجتماعي قد تعطينا إحساسا كاذبا بالسعادة، حسبما تقول سانتوس، ومن المهم ألا ننشغل بها كثيرا.

“تشير أحدث الدراسات إلى أن الأشخاص الذين يستخدمون مواقع التواصل الاجتماعي مثل إنستغرام، هم الأقل ميلا لأن يكونوا سعداء، مقارنة بأولئك الذين لا يستخدمونها كثيرا”.

مؤشر السعادة 2019:

حلت الإمارات العربية المتحدة في المرتبة الأولى عربيا في مؤشر السعادة العالمي لعام 2019.

فيما جاءت اليمن في ذيل المؤشر الذي تصدره شبكة حلول التنمية المستدامة التابعة للأمم المتحدة سنويا.

هذا المؤشر يعد بمثابة إقرار من المنظمة الدولية بـ”أهمية السعادة والرفاهية كأهداف وطموحات عالمية في حياة البشر بجميع أنحاء العالم، وأهمية الاعتراف بها في أهداف السياسة العامة “.

ويعد التقرير الذي يشمل 156 دولة بمثابة دراسة استقصائية لحالة السعادة العالمية، ويركز هذا العام على ستة متغيرات رئيسية تدعم الرفاهية هي: الدخل والحرية ومحاربة الفساد ومتوسط العمر المتوقع والدعم الاجتماعي والكرم.

عالميا

للعام الثاني على التوالي، تحتل فنلندا المرتبة الأولى في المؤشر العالمي، حيث تحافظ دول شمال أوروبا على المراتب العليا في قائمة الدول الأكثر سعادة منذ بدء إصدار التقرير عام 2012.

هذه قائمة أكثر 10 دول سعادة في العالم وفق المؤشر:

1- فنلندا

هيلسنكي عاصمة فنلندا
هيلسنكي عاصمة فنلندا

2- الدنمارك

كوبنهاغن عاصمة الدنمارك
كوبنهاغن عاصمة الدنمارك

​3- النرويج

أوسلو عاصمة النرويج
أوسلو عاصمة النرويج

4- آيسلندا

منتجع سياحي في آيسلندا
منتجع سياحي في آيسلندا

​5- هولندا

أمستردام عاصمة هولندا
أمستردام عاصمة هولندا

6- سويسرا

زيورخ أكبر المدن السويسرية
زيورخ أكبر المدن السويسرية

7- السويد

ستوكهولم عاصمة السويد
ستوكهولم عاصمة السويد

8- نيوزيلندا

أوكلاند كبرى مدن نيوزيلندا
أوكلاند كبرى مدن نيوزيلندا

9- كندا

فانكوفر من أهم المدن السياحية في كندا
فانكوفر من أهم المدن السياحية في كندا

​10- النمسا

فيينا عاصمة النمسا
فيينا عاصمة النمسا

وهذه قائمة أشمل بأسماء الدول المتصدرة لمؤشر السعادة العالمي.

ترتيب الدول الأوائل في مؤشر السعادة العالمي 2019
ترتيب الدول الأوائل في مؤشر السعادة العالمي 2019

وحلت دولة جنوب السودان في ذيل الترتيب العالمي (156) بعد جمهورية إفريقيا الوسطى (155) وأفغانستان (154).

وهذه هي السنة الثانية التي تقيم فيها الأمم المتحدة 117 دولة من خلال سعادة المهاجرين ورفاهيتهم في أراضيها، كجزء من التقرير السنوي.

الدول الكبرى ليست سعيدة

لم تدخل أي من الدول الكبرى قائمة العشرة الأوائل في مؤشر السعادة العالمي لهذا العام.

فالولايات المتحدة حلت في المرتبة 19 منخفضة درجة عن تقرير العام الماضي وخمس درجات منذ عام 2017.

ويرى جيفري ساكس أحد معدي التقرير ورئيس شبكة حلول التنمية المستدامة إن الإدمان كان واحدا من أسباب تراجع مستوى السعادة في الولايات المتحدة، من الكحول إلى المخدرات وصولا إلى القمار، ومنصات التواصل الرقمية.

احصائية حديثة بنسب إدمان المخدرات في الولايات المتحدة وتداعياتها الصحية على السكان
احصائية حديثة بنسب إدمان المخدرات في الولايات المتحدة وتداعياتها الصحية على السكان

ويقول ساكس إن الاستخدام المفرط لوسائل التواصل الاجتماعي وما يسببه من قلق خاصة وسط المراهقين، كان أيضا سببا في ضعف الروابط الاجتماعية بالولايات المتحدة.

​ولم تكن بريطانيا أفضل حالا، إذ جاءت في المرتبة 15 بمؤشر السعادة العالمي لهذا العام، بينما حلت ألمانيا في المرتبة 17، واليابان 58، وروسيا 68، والصين 93.

ترتيب الدول العربية

1- الإمارات العربية المتحدة: حلت في المرتبة الأولى على مؤشر السعادة عربيا ( 21 عالميا). متراجعة مركزا واحدا مقارنة بالعام الماضي.

2- السعودية (28 عالميا): قفزت خمس درجات للأفضل.

3- قطر (29): تقدمت ثلاثة مراكز.

4- البحرين (37 ): تقدمت ستة مراكز.

5- الكويت ( 51 ): تراجعت ستة مراكز.

6- ليبيا (72 ): تراجعت مركزين.

7- الجزائر (88 ): تراجعت أربعة مراكز.

8- المغرب (89): تراجع أربعة مراكز

9- لبنان (91): تراجع ثلاثة مراكز.

10- الأردن (101): تراجع 11 مركزا.

11- الأراضي الفلسطينية (110): تراجعت ستة مراكز.

12- الصومال (112): تراجع 14 مركزا.

13- موريتانيا (122): تقدمت أربعة مراكز.

14- تونس (124): تراجعت 13 مركزا.

15- العراق (126): تراجع 9 مراكز.

16- مصر (137): تراجعت 15 مركزا.

17- سوريا (149): تقدمت مركزا واحدا.

18- اليمن (151): تقدم مركزا واحدا.

ترتيب الدول العربية من حيث مؤشر السعادة العالمية لعام 2019
ترتيب الدول العربية من حيث مؤشر السعادة العالمية لعام 2019

وهناك دول عربية غير مشمولة في تقرير السعادة العالمي لهذا العام، مثل السودان الذي احتل المرتبة 137 في تقرير العام الماضي من بين 156 دولة شملها التقرير.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق