أخبار

ضبط سائق قطار حادث محطة مصر

هذه سيناريوهات الحادث

زحمة

تمكنت قوات الشرطة، من ضبط سائق قطار حادث محطة مصر، الذي وقع صباح اليوم الأربعاء، بعد هروبه إلى محافظة المنوفية.

وتبين من التحريات أن السائق استقل سيارة ميكروباص متجها إلى المنوفية فور هروبه من مكان الحادث الذي شهدته محطة مصر، وأن شهود عيان تعرفوا عليه من خلال الصور التي تداولت على مواقع التواصل الاجتماعى فور وقوع الحادث، وأخبروا الأمن بأن المتهم اتجه إلى الفيوم وتوجهت مأمورية تمكنت من ضبطه.

سيناريوهات الحادث:

حسب رواية “المصري اليوم”، تشاجر سائق مع زميله في حوش محطة مصر بينما كان الجرار على وضع التشغيل، بعدها بدأ الجرار في التحرك والانحدار، ووقع الحادث الأليم.

الرواية نفسها قالها مصدر بهيئة السكة الحديد لـ”الشروق”، “إن رقم القطار هو 2310 وقد حدثت مشادة بين سائقه وعامل الوردية في حوش المحطة وكان القطار يتحرك بطيئًا ثم اشتدت سرعته ولم يلحقاه، مشيرًا إلى أن القطار تحرك مسرعًا فاصطدم بالأرصفة رقم 4 و5 و6 ومبنى الهيئة الرئيسي، مشيرا إلى أن المتسببين في الواقعة فرا هاربين بمجرد رؤيتهما للانفجار والتصادم.

وأشار المصدر إلى أن الجرار المنكوب “وردية” مخصص لتدوير القطارات بعد وصولها للمحطة الرئيسية، مؤكدًا أنه يجري الآن التحقيق مع السائق المتعهد باستلامه.

لكن رواية أخرى، نشرها موقع “فيتو”، على لسان مصدر مسئول بالهيئة القومية للسكك الحديد، “أن القطار كان في الورشة وبعد انتهاء الصيانة تم إسناد مهمة تجربته لأحد السائقين.

وقال المصدر إن “السائق فور استقلال القطار وبعد التشغيل تحرك بسرعة غير طبيعية في الاتجاه إلى السكة الرئيسية، وتم رصده يدخل رصيف المحطة بسرعة تزيد على 120 كيلو في الساعة”.

وأكد المصدر أن “القطار دخل المحطة دون سائق، وأن السائق عندما جرب الجرار بعد خروجه من الورشة وأعطى السرعات الخاصة به فوجئ بالجرار يسحب بسرعة أعلى من المتوقع، ولا يستجيب للتوقف فقفز السائق منه وتركه قبل دخوله المحطة”.

وصباح اليوم، نشب حريق هائل داخل محطة مصر، إثر اصطدام أحد جرارات القطارات بالصدادة الحديدية الموجودة على رصيف 6 بعد خروجه عن القضبان، ما أدى إلى انفجار “تنك البنزين”، وأسفر عن اشتعال النيران في الجرار والعربة الأولى والثانية بقطار الإسكندرية. وأعلن التليفزيون المصري ارتفاع عدد ضحايا حادث سكك حديد مصر إلى 25 قتيلًا و40 مصابًا.

كما أعلنت هيئة السكة الحديد، في بيان رسمي، انحدار جرار وردية رقم 2302 واصطدامه بالواجهة الخرسانية بنهاية الرصيف رقم 6 بمحطة مصر، وأوضحت الهيئة أنه نتيجة اصطدام الجرار بالتصادم نتج عنه بعض الإصابات والوفيات وجار المتابعة. وأوضحت الهيئة، في بيان، اليوم الأربعاء، أنه نتيجة اصطدام القاطرة حدث عدد من الإصابات والوفيات.

واستبعدت الهيئة فرضية الإرهاب في حادث الاصطدام وما نتج عنه من حريق.

وتوجه الرئيس عبدالفتاح السيسي بخالص التعازي لأسر ضحايا حادث قطار محطة مصر، متمنيًا للمصابين خالص الشفاء. وقال السيسي: “أصدرت توجيهاتي للحكومة بالتوجه الفوري لموقع الحادث ومحاسبة المتسببين فيه، بعد إجراء التحقيقات اللازم ورعاية المصابين”.

وتقدم الدكتور هشام عرفات، وزير النقل، باستقالته، للدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء. وصرح المستشار نادر سعد، المتحدث الرسمي لرئاسة مجلس الوزراء، بأن رئيس الوزراء قبل الاستقالة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق