منوعات

صور| وضع روحه وجسده و30 ألف دولار ليتحول إلى مايكل جاكسون

لجأ إلى ذلك ليصبح شبيهًا بمثله الأعلى

Oddity Central 

على مدار السبع سنوات الماضية بدأ ليو بلانكو، البالغ من العمر 22 عامًا، رحلته مع الجراحات التجميلية، في محاولة منه ليصبح نسخة “طبق الأصل” من مغني البوب الشهير مايكل جاكسون، حيث أنفق الشاب الأرجنتيني أكثر من 30 ألف دولار لإجراء 11 عملية تجميلية.

ويُعد بلانكو، واحدا من آلاف من مُقلدي شخصية مايكل جاكسون في جميع أنحاء العالم، ولكن ما يميزه عن البقية هو هوسه في أن يبدو كمثله الأعلى، إذ بدأ بمشاهدة ملك البوب حينما كان طفلاً صغيرًا في وقت مبكر من عمره، وأراد أن يصبح نسخة منه.

وفي سن الخامسة عشرة، لجأ ليو إلى الجراحة التجميلية ليحقق حلمه في أن يصبح شبيهًا بمثله الأعلى، وعلى مدار سبع سنوات وإجراء 11 عملية جراحية خلال تلك الفترة، ما زال غير راض عن مظهره، لذا فهو ينوي تغيير مظهره بشكل أكبر.

وفي حوار مع تليفزيون “باركروفت”، ذكر ليو أنه أنفق حتى الآن نحو 30 ألف دولار على العمليات التجميلية، إذ أجرى 4 عمليات في أنفه إلى جانب عمليات في عظام الوجنتين والفك والذقن، فكانت النتيجة مذهلة ومثيرة للإعجاب حسبما عبر عن ذلك الذين يتابعونه في عروضه وفي الشارع، لكن هذا التحول بالنسبة لعائلته، كان مزعجًا.

فقد قالت والدة ليو بلانكو إنها كانت دائمًا قلقة من تحوله الجذري، واعترفت بأنها تنظر إليه أحيانًا وتتساءل “هل هذا ليو”؟ هل هذا ابني؟.

إن تأثير جميع الإجراءات التجميلية على وجه ليو بلانكو واضحة للغاية، عند مقارنتها بصوره في شبابه، لكن الشاب يدعي أنه لا يزال أمامه طريق طويل لتحقيق حلمه بكونه أفضل مُقلد لشخصية مايكل جاسكون في العالم.

“لقد وضعت جسدي وروحي وجميع أموالي لأكون أفضل شخصية في العالم تقوم بتقليد مايكل جاكسون”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق