منوعات

صور: وداعاً للوظائف المكتبية المملة.. أعمل مصورة خيول

بدلاً من الحصول على وظيفة مكتبية مملة، اتبعت حلمي بأن أصبح مصورة خيول

Boredpanda- ويبكا هاس

إعداد وترجمة دعاء جمال

أجل، أنا من بين الفتيات المحبات للخيول. حلمت منذ صغري، بأصوات الحوافر والانتقال عبر الحقولعلى ظهر حصان. لا يمكنني تخيل يوم بدون تلك الحيوانات الرائعة. وبعد التخرج من الجامعة كان الوقت قد حان لأقرر ما سأفعل بحياتي. شئ واحد كنت واثقة تماماً بشأنه؛ أنني سأفعل شيئاً كان محبباً لقلبي وروحي بدلاً من العمل في وظيفة مكتبية مملة فقط لأحصل على ما . لذلك، جمعت بين شغفي الكبير بالخيول ورغبتي بأن أكون مبدعة وأصبحت مصورة خيول.

قضيت 3 سنوات لأصبح مصورة معتمدة رسمياً قبل أن أجازف بالعمل الحر. أنا مغرمة بالبنية الواضحة. أسعى لجعل المشاهد ينظر نحو الصورة مراراً وتكراراً.  أحياناً يحتاج الأمر ليومين أو ثلاثة حتى ألتقط الصورة التي أفكر بها. فالأحصنة لا تستخدم لغتنا للتواصل. لذلك،عليك أن تجد طريقة لتخبر الحصان بما تريده أن يفعل لك. ولكل حصان شخصيته وسلوكه الخاص. لهذا أحد أكثر المهام تحدياً وإنجازاً هي أن تعلم كيف توجه وتشجع هذا الحصان وتحول الفكرة لصورة.

أبلغ من العمر 24 عاماً وتعرض صوري في المجلات، الكتب، المعارض وفي شاشات التليفزيون حول العالم. نشرت هذا العام كتابي الثالث بشأن تصوير الخيول.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق