منوعات

صور: مصوّر يوثّق دولة الأشباح

صور: مصور يوثق أبخازيا، دولة الأشباح التي لا وجود لها رسميًا

creativeboom

ترجمة فاطمة لطفي

لم يعرف المصور الأمريكي، روبرت والتون كوبر، حال وصوله إلى أبخازيا، ما يمكن أن يتوقعه من هذة البلد، والتي عُرفت في وقت سابق أنها بقعة سياحية للطبقة السوفيتية الراقية. كما أنها منطقة ضجت بأحداث كثيرة في العقود الأخيرة، وأنها تعرف جزئيًا كدولة.

“أمة الأشباح”، الدولة التي حاربت وانتصرت في حرب الإستقلال عن جورجيا خلال عامي 1992, 1993، وأًعلن إستقلالها رسميًا عام 1999. وتعترف موسكو بـ أبخازيا كدولة مستقلة. لكن جورجيا تعتبر أنها لازالت محتلة من قبل روسيا، وحيث يمكننا أن نتخيل أن سيادة دولة أبخازيا لازالت على شريط ساخن على الجانبين من الحدود.

استطاعت أبخازيا بتاريخها وثقافتها الحالية اجتذاب روبرت، والذي قرر بناءا على ذلك توثيق رحلته إلى أبخازيا، في محاولة للكشف عن الجانب الخفي منها، والذي لا يثير الإهتمام الرسمي، وبدأ التوثيق بداية من محطات القطار المهجورة، والمنتجعات الساحلية الأولى، بالإضافة إلى المنازل الخالية، والممرات التي عفا عليها الزمن.

كما بدأ روبرت عام  014العمل على كتاب و” لعبة للحظ ” ضمن دار نشر في مدينة تبليسي عاصمة جورجيا. كما يكتب روبرت بشكل منتظم ويمارس التصوير لصالح صحيفة جورجيا الرسمية.

 

أخبرأحدهم “دوكسميتزكوي” أنه إذا أراد أن تتعافى زوجته من “العصيات” (*نوع من البكتيريا العضوية، فعليها أن تنام كل ليلة في مكان جديد. من أجل هذا قام ببناء قصرمكون من 365 غرفة , لتقضي زوجتة كل ليلة في غرفة مختلفة. وأحاط القصر بحديقة جميلة تضجبالأشجار والأزهار النادرة حيث يمكن لها أن تقع عيناهاعلى هذا الجمال إذا أطلت من النافذة. وهذا ما تبقى من كل شئ.

 

قصر ” دوكسميتزكوي”

 

ساحل مدينة سوخومي، عاصمة أبخازيا.

 

مبنى البرلمان السابق

 

محطة القطار في مدينة زوغديدي، جورجيا، المدينة الأخيرة على حدود جورجيا وأبخازيا.

 

 

 

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق