أخبار

صور| “زحمة” يرصد تدافُع وهروب ركاب مترو الأنفاق بسبب انفجار بطارية

السبب غريب

قبل الساعة الحادية عشرة بدقائق خيّمت حالة من الرعب والفزع على ركاب مترو الأنفاق ما بين محطتَي الدمرادش وغمرة، بعدما شاهدوا خروج دخان في إحدى عربات المترو.

الدخان دفع الركاب إلى كسر زجاح فرامل الطوار وهو ما أدى إلى حدوث إصابات وتدافع الركاب، بينهم نساء، للخروج من العربة سريعًا، وأدى ارتفاع مستوى المترو عن الأرض إلى إحداث المزيد من الإصابات الطفيفة.

لم تمر دقائق معدودة حتى استسنتج ما تبقّى من الركاب داخل العربة أن الدخان لم يكن ناجمًا عن حريق بل بسبب بطاريات تركها أحد الركاب دون التنويه إلى وجودها، حسب ما أفاد شهود عيان لـ”زحمة”.

وفي حديثه لـ”زحمة”، ذكر أحد الركاب الذي اضطر إلى كسر زجاج الفرامل، أنه لجأ إلى هذا الحل بعدما اعتقد الركاب خطأ بوجود حريق.

وقال أحمد عبدالهادي المتحدث الرسمي لمترو الأنفاق، في بيان له إن الواقعة نجمت عن انفجار بطارية هاتف أحد الركاب داخل قطار بالخط الأول بين محطتي الدمرداش وغمرة.

وأضاف أنه في أثناء قيام قطار رقم ١٤٢ من محطة الدمرداش باتجاه حلوان في الخط الأول، فوجئ قائد القطار بضرب بلف الطوارئ من قِبل بعض الركاب بسبب وجود شائعة بحدوث دخنة داخل القطار، وهو ما أدى إلى حدوث حالة من الذعر بين الركاب ونزول بعض الركاب بين المحطتين بسكة الطوارئ.

وتابع: “على الفور انتقلت فرق الطوارئ في المحطة وتم رد بلف الطوارئ وتسيير القطار إلى محطة غمرة بعد تأمين السكة والتأكد من خلوّها من جميع الركاب”.

وشهد المترو وجودا مكثفا للشرطة ما بين المحطتين للاطمئنان على وضع الركاب، وعاودت حركة المترو بعد دقائق، ليشهد المترو ازدحامًا ملحوظا في المحطات التالية.

        

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق