منوعات

صور| دمية هوكايدو المرعبة.. شعرها ينمو باستمرار

ألهمت قصتها العديد من الروايات والأفلام والمسرحيات اليابانية التقليدية

إذا كنت في جزيرة هوكايدو في اليابان وترغب في التحديق في دمية مسكونة توجه إلى معبد مانينجي

المصدر:odditycentral

ترجمة: ماري مراد

حينما تنظر إليها تعتقد بأنها مجرد دمية، لكن بالاطلاع على قصة دمية هوكايدو المسكونة “أوكيو أكا” وسبب وجودها داخل معبد مانينجي باليابان، ستغير رأيك.

تحيط بأوكيو العديد من الأساطير، لكن موقع “odditycentral” عرض الأسطورة الأكثر شعبية لها، التي تتحدث عن دمية يابانية تقليدية اشتراها إيكيتشي سوزوكي، صبي يبلغ 17 عاما من هوكايدو، لأخته الصغيرة، عام 1918.

في البداية، أحبت أخته كيكوكو، 3 سنوات، الدمية كثيرا لدرجة أنها اصطحبتها في كل مكان معها ونامت معها كل ليلة، ولكن كما هو الحال في كثير من الأحيان في هذه الأساطير المخيفة، ماتت كيكوكو بعد يوم واحد من إصابتها بنزلة برد، وحينها عندما بدأت الأمور تبدو غريبة.

بعد رحيل كيكوكو، احتفظت أسرتها بالدمية وأسمتها أوكيو، ووضعتها في ضريح للذكرى، لكنها لم تكتف بهذا بل بدأت تصلي لها.

في لحظة ما لاحظت الأسرة شيئا غير عادي، إذ أصبح شعر الدمية أطول بشكل ملحوظ، ما دفع الأسرة للاعتقاد في أن هذه علامة على أن أوكيو أصبحت مسكونة بروح الطفلة.

وفي عام 1938، قررت عائلة كيكوكو الانتقال من هوكايدو، لكن بدلا من أخذ الدمية معهم اتفقت على أنه من الأفضل لها البقاء في الجزيرة، واستقرت على منحها للرهاب في معبد ماننجي بعد أن أطلعتهم على سرها المخيف.

وبقيت أوكيو في المعبد منذ ذلك الحين، ويزيد طول شعرها باستمرار ويتأكد الرهبان بشكل دائم من تشذيبه من وقت لآخر، وغالبا ما يزور الدمية الناس دون السماح لهم بتصوريها، لكن الأمر الأكثر غرابة أن أحد الرهبان صور الدمية بعدما قال إنه أوكيكو طلبت منه هذا في حلم.

وحتى الآن لم يتمكن أحد من تفسير سبب نمو شعر الدمية، لكن بعض المصادر تزعم أن الفحص العلمي للدمية كشف أن شعرها هو بالفعل لطفل بشري، والأكثر إثارة للسخرية هو الادعاء بأنك إذا اقتربت بدرجة كافية من أوكيكو وبحثت في فمها النصف مفتوح، يمكنك رؤية أسنانها المتنامية.

ألهمت قصة أوكيكو العديد من الروايات والأفلام ومسرحيات كابوكي التقليدية، بعد أن أضيف لها عناصر أكثر رعبا، مثل الدمية التي تضحك أو تبكي أو تتحرك.

لذا إذا كنت في جزيرة هوكايدو في اليابان وترغب في التحديق في دمية مسكونة توجه إلى معبد مانينجي لمقابلة أوكيكو.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق